Accessibility links

بغداد تقرر استئناف العمليات المشتركة مع التحالف الدولي


قوات أميركية في العراق

أعلنت السلطات العراقية الخميس استئناف العمليات المشتركة مع التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش بعد توقفه في أعقاب مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني والهجمات الإيرانية على قواعد تستضيف القوات الأميركية في العراق.

وقال بيان صادر عن مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية "لغرض استغلال ما تبقى من وقت للتحالف الدولي قبل تنظيم العلاقة الجديدة، تقرر اتخاذ إجراءات مشتركة تمكن قواتنا من محاربة تنظيم داعش".

وكان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة أعلن في الخامس من هذا الشهر أنه سيعلق عمليات تدريب القوات العراقية والقتال ضد تنظيم داعش، بسبب "الالتزام بحماية القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف".

وقبل ذلك قرر التحالف تقليص عملياته العسكرية في العراق غداة ضربة أميركية استهدفت قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس في بغداد، بحسب ما أفاد مسؤول عسكري أميركي لوكالة فرانس برس.

وتابع المسؤول نفسه أن التغيير جاء بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية من الفصائل الموالية لإيران على القوات الأميركية في الأشهر الأخيرة، موضحا أن جهود المراقبة ستتركز الآن على هجمات جديدة محتملة بدلا من التركيز على تنظيم داعش.

وأسفرت الهجمات الصاروخية عن مقتل مقاول أميركي الشهر الماضي ما عزز المخاوف من اندلاع حرب بالوكالة بين الولايات المتحدة وإيران على الأراضي العراقية.

وفي رد فعل غاضب على الضربة الأميركية التي استهدفت سليماني، عقد البرلمان العراقي جلسة في الخامس من يناير الحالي صوت فيها على تفويض الحكومة إنهاء تواجد القوات الأجنبية في البلاد، بما في ذلك نحو 5200 جندي أميركي.

وكانت وسائل اعلام نقلت عن مصدر في قاعدة بلد الجوية، طلب عدم ذكر اسمه، قوله إن "انسحاب الخبراء الأميركيين من القاعدة ونقلهم إلى مكان آخر أدى إلى توقف تحليق طائرات F-16 وتوقف عملياتها القتالية ضد تنظيم داعش".

وغادرت غالبية القوات الأميركية قاعدة بلد بعد التصعيد الأخير بين الولايات المتحدة وإيران على الأراضي العراقية.

XS
SM
MD
LG