Accessibility links

الجيش البلجيكي قلق من الهواتف الذكية


عناصر أمن في عاصمة بلجيكا بروكسل

تدرس وزارة الدفاع البلجيكية مراجعة قيود استخدام الجنود للهواتف الذكية أثناء مشاركتهم في عمليات، من أجل التصدي لخطر التجسس على هواتفهم واعتراض البيانات، خصوصا من جهة الروس.

وأفادت وكالة بلغا للأنباء السبت أن المراجعة الجارية تخص الجنود العاملين في دول البلطيق، ومن بينها تلك المحاذية لروسيا، وما إذا كان يجب منعهم من استخدام هواتفهم الذكية في "مناطق وظروف محددة".

وقال كارل غيليس رئيس العمليات في القوات البلجيكية المسلحة لقناة "في آر تي" العامة: "نحن نعلم أن روسيا مهتمة بهذا النوع من بيانات المواقع الجغرافية على الهواتف الذكية".

ومنعت بعض الدول جنودها من استخدام الأجهزة أو التطبيقات الخاصة بنظام تحديد الموقع الجغرافي أثناء انتشارهم خارج بلادهم، لمكافحة عمليات التجسس.

وفي بداية كانون الثاني/يناير سينتشر 250 جنديا بلجيكيا في إستونيا ضمن كتيبة متعددة الجنسيات في إطار عملية لحلف شمال الأطلسي.

والعام الماضي حذرت هولندا من مخاطر تطبيق يرصد التدريبات البدنية ويجمع البيانات حول الجنود وموظفي الاستخبارات العسكرية من 69 بلدا.

وفي كانون الثاني/يناير قامت وزارة الدفاع الأميركية بمراجعة قوانين استخدام تطبيق "سترافا" للنشاطات الرياضية لخشيتها من أنه يكشف بيانات عن التحركات العسكرية في القواعد الأميركية.

XS
SM
MD
LG