Accessibility links

بلومبرغ: هبوط الصادرات يدفع الصين أكثر لاتفاق التجارة مع أميركا


انخفضت الصادرات الصينية بنسبة 23 في المئة في نوفمبر المتجهة للولايات المتحدة

تدفع سلسلة من التراجع المستمر في الصادرات الصينية السلطات يوما بعد يوم السلطات إلى الرغبة أكثر في إتمام الاتفاق التجاري مع الولايات المتحدة، وفق تقرير نشرته وكالة "بلومبرغ" الأحد.

وأشار التقرير إلى أن ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم تتأثر حليا بالرسوم الجمركية الأميركية ناهيك عن حالة من التباطؤ في الطلب داخليا وخارجيا.

وذكر التقرير أن الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة تراجعت 23 في المئة خلال نوفمبر الماضي، وهي في حالة تراجع منذ فبراير، ناهيك عن أن التعريفات الجمركية المتبادلة أضرت بالجانبين منذ 18 شهرا.

وقال وانغ يوكسين، من معهد بنك الصين إن هناك تراجعا في الطلب العالمي خاصة من الشركاء الأساسيين مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وحتى أيضا اليابان، مشيرا إلى أن تحسن الصادرات يرتبط بتقدم المحادثات التجارية.

وتشير الدلائل بحسب الوكالة أن يقترب المفاوضين من اتفاق قبل منتصف ديسمبر، خاصة قبل أن تسري حزمة جديدة من الرسوم الأميركية على البضائع الصينية.

ويقول خبراء بلومبرغ إن الانكماش في طلبات التصدير تشي بضعف أكبر في الصادرات الصينية والتي تعني مزيدا من الانخفاض.

وتعد الولايات المتحدة أكبر شريك تجاري للصين بعد الاتحاد الأوروبي ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وتعهدت الصين بزيادة عمليات شراء المنتجات الزراعية الأميركية في إطار اتفاق جزئي بين البلدين أُعلن مؤخرا، يشمل كذلك حماية الملكية الفكرية وفتح الأسواق المالية.

وحتى الآن، فرض الجانبان رسوما جمركية عقابية على منتجات تبلغ قيمتها أكثر من 360 مليار دولار في التجارة المتبادلة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG