Accessibility links

الداخلية التونسية توضح حقيقة إعلان "بنات للبيع"


صورة الطفلة المضمنة بالإعلان هي لشقيقته

قالت وزارة الداخلية التونسية، الجمعة، في بيان رسمي، إن الإعلان الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي حول عرض بنات للبيع نشره طفل قاصر بغرض المزاح.

وذكر البيان أن مصالح مكافحة الإتجار بالبشر توصلت بعد تحرياتها إلى صاحب الإعلان، وهو طفل يبلغ من العمر 15 سنة.

وأقر الطفل بتنزيل الإعلان المذكور بتاريخ 03 فبراير 2020 بغاية المزاح لا غير ودون تحريض من أي كان.

وأكد أن صورة الطفلة المضمنة بالإعلان هي لشقيقته، مؤكدا قيامه بحذفه بعد أن تلقى العديد من المكالمات الهاتفية وتداول الإعلان على مواقع التواصل الاجتماعي.

واستمعت السلطات التونسية لوالدة الطفل التي نفت علمها بالحادثة، مؤكدة أن الصورة هي فعلا لابنتها.

وأوضح البيان أن النيابة العمومية أذنت بإحالة الطفل بحالة اعتقال رفقة والدته حال استيفاء الإجراءات.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي في تونس قد تداولت منذ يوم 5 فبراير الجاري إعلانا تحت عنوان " بنات للبيع " ويتضمن صورة لطفلة مرفقا برقم هاتفي، مع التوضيح أن المبلغ المالي المطلوب هو 3500 دينار تونسي أي ما يناهز حوالي 1300 دولار.

وتسبب الإعلان في ضجة كبيرة في تونس.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG