Accessibility links

بنس: الولايات المتحدة الأكثر ترحيبا بالمهاجرين في التاريخ


نائب الرئيس مايك بنس والرئيس البرازيلي ميشال تامر

أكد نائب الرئيس، مايك بنس، خلال لقائه الرئيس البرازيلي ميشال تامر الثلاثاء أن الولايات المتحدة تعمل على إعادة لم شمل العائلات التي دخلت البلاد بشكل غير شرعي.

وتطرق بنس خلال زيارته البرازيل إلى قضية حوالي 50 طفلا برازيليا وضعتهم السلطات الأميركية في مراكز عند الحدود الجنوبية بعد أن دخلوا مع أسرهم البلاد بشكل غير قانوني.

وقال بنس للصحافيين: "نحن نعمل على إعادة لم شمل العائلات بما فيها البرازيلية".

وأكد أن الولايات المتحدة هي "الموطن الأكثر ترحيبا بالمهاجرين في تاريخ البشرية"، لكنه لفت إلى أهمية دخول البلاد بصورة شرعية.

وأعرب تامر، من جانبه، عن استعداد حكومته للمساعدة في نقل هؤلاء الأطفال للبرازيل، إذا كانت تلك رغبة عائلاتهم.

وكانت الولايات المتحدة قد علقت مؤقتا الملاحقات القضائية التي تستهدف مهاجرين راشدين دخلوا البلاد بطريقة غير مشروعة من المكسيك مع أطفالهم، من أجل وقف تفريق العائلات.

وأوضح مفوض الجمارك وحماية الحدود كيفن ماكالينان أن الخطوة تأتي بعد قرار الرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي وقف فصل الأبناء القاصرين للمهاجرين غير الشرعيين عن آبائهم.

وفي الشأن الفنزويلي، دعا بنس البرازيل إلى دعم "عمل أقوي" لعزل حكومة الرئيس نيكولاس مادورو.

وقال بنس: "طالما أن مادورو ينكر على شعبه الديموقراطية وحقوقه الأساسية، ستستمر فنزويلا في الانهيار، وسوف يستمر الشعب الفنزويلي في المعاناة".

وأشار نائب الرئيس إلى دعم البرازيل للعقوبات الاقتصادية ضد كاراكاس، ورحب بقرار الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على نائب الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز.

XS
SM
MD
LG