Accessibility links

بنس: واشنطن سترد على اغتيال خاشقجي


نائب الرئيس مايك بنس

قال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الثلاثاء إن القتل الوحشي للصحافي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول لم يكن مأساة لعائلته وزملائه فحسب بل هجوما على الصحافة الحرة والمستقلة أيضا.

وأكد بنس خلال منتدى لصحيفة واشنطن بوست التي كان خاشقجي يكتب فيها مقال رأي، أن الإدارة الأميركية مصممة على توظيف جميع الوسائل المتوفرة لديها لتقصي الحقائق، مذكرا بأن الرئيس دونالد ترامب أعرب عن قلقه إزاء ما وصفه خداعا وأكاذيب تشوب الرواية السعودية لما حدث لخاشقجي.

وصرح بنس بأن "العالم يراقب. الشعب الأميركي يريد أجوبة وسنطالب بالحصول على هذه الأجوبة".

وأضاف أن مديرة وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) جينا هاسبل تزور حاليا تركيا بهدف مراجعة الأدلة، متعهدا بأن واشنطن ستتحرى الحقائق وستطالب بمحاسبة المتورطين.

وأوضح نائب الرئيس أيضا أن ترامب سيتخذ قراراته في هذا الشأن استنادا للقيم والمصالح الأميركية.

وأعلنت الرياض السبت بعد 17 يوما من الإنكار، أن خاشقجي قتل في قنصليتها، لكنها قالت إنه قتل بالخطأ عند وقوع شجار واشتباك بالأيدي مع عدد من الأشخاص داخلها، مشيرة إلى أنها لا تعرف مكان وجود الجثة.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء إن الصحافي السعودي كان ضحية جريمة وحشية مخطط لها مسبقا.

XS
SM
MD
LG