Accessibility links

بنس: لا نسعى للحرب مع إيران ولكن لن نتراجع


مايك بنس نائب الرئيس الأميركي

قال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الاثنين إن الولايات المتحدة مستعدة لإجراء محادثات مع إيران بشأن برنامجها النووي ولا تسعى للحرب لكنه أوضح أن واشنطن مستعدة لحماية المصالح الأميركية والأميركيين.

وأوضح بنس في تصريحات أمام مؤتمر "مسيحيون متحدون من أجل إسرائيل": "يجب على إيران ألا تسيء فهم ضبط النفس الأميركي بأنه ضعف".

وأضاف بنس أمام المؤتمر أن "الولايات المتحدة لا تسعى لحرب مع إيران. نحن نرغب في الحوار. نحن مستعدون للإنصات. لكن أميركا لن تتراجع".

وخرقت إيران مؤخرا الاتفاق النووي الموقع عام ٢٠١٥ مع قوى غربية وأعلنت تخصيب اليورانيوم بنسبة أكبر من المسموح بها في الاتفاق.

ولم تمنع الإدارة الأميركية السابقة إيران من امتلاك سلاح نووي، لكنها فقط أجلت حصولها عليه لعقد من الزمن، حسب بنس.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحبت من الاتفاق النووي مع إيران وأعادت فرض عقوبات عليها "بسبب أنشطتها المزعزعة للاستقرار".

وأكد بنس أن واشنطن لن تسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي، وستواصل الضغط على طهران بفرض مزيد من العقوبات.

وكان ترامب قد ألغى ضربة على إيران الشهر الماضي بعد أن أسقطت طهران طائرة مسيرة أميركية في الخليج.

XS
SM
MD
LG