Accessibility links

بن سلمان إلى باكستان.. 3500 حمامة و20 مليار دولار


امتلأت الشوارع الباكستانية بصور الأمير السعودي

تحتفي باكستان بوصول الأمير محمد بن سلمان بإطلاق 3500 حمامة وبالونات من مختلف الألوان، وإلغاء حجوزات فندقين فخمين وإعادة برمجة الرحلات الجوية، في زيارة تأمل منها توقيع عدد من الاتفاقات الاستثمارية قد تصل إلى 20 مليار دولار، بحسب تقارير صحافية.

وامتلأت شوارع العاصمة الباكستانية الجمعة بلافتات تحمل صور بن سلمان الذي من المقرر أن يصل الأحد وتستمر زيارته يومين، في ثاني جولة خارجية لولي العهد السعودي منذ مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأفادت صحيفة "إكسبرس تريبيون" بأن السلطات تريد جمع أكبر عدد ممكن من طيور الحمام لإطلاقها خلال حفل الاستقبال وأنها اضطرّت في ذلك لطلب مساعدة مدن أخرى.

ومنذ أشهر يسعى رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان لخطب ود حلفاء بلاده الخليجيين من أجل التصدي لأزمة في ميزان المدفوعات وتقليص حجم أي خطة إنقاذ قد تحصل عليها بلاده من صندوق النقد الدولي.

وحين أعلن عدد كبير من قادة وزعماء الدول فضلا عن شركات استثمارية مقاطعة مؤتمر الاستثمار في الرياض في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، كان خان أحد الرافضين لمقاطعة المؤتمر.

ومن المقرر إغلاق "المنطقة الحمراء" حيث يقع مقرا مجلس النواب والرئاسة في العاصمة الباكستانية، في وقت أعطيت فيه توجيهات لسلطات الملاحة الجوية بإعادة برمجة الرحلات التي تتزامن مع وصول ولي العهد السعودي ومغادرته.

وقالت السلطات في إسلام أباد إنها أمرت فندقين فخمين بإلغاء الحجوزات المسبقة وتخصيص الغرف لحاشية الأمير.

وكانت وسائل الإعلام أفادت هذا الأسبوع بأن أغراض ولي العهد الشخصية، بما فيها سياراته الفخمة ومعداته الرياضية، قد نقلت جوا إلى باكستان بوسطة طائرتين من طراز "سي 130".

وتشير تقارير إلى أن السعودية ستوقّع حزمة قياسية من الاستثمارات في باكستان تتضمن مصفاة ومنشأة نفطية بقيمة 10 مليارات دولار في ميناء جوادر الاستراتيجي على بحر العرب.

توتر بين باكستان والهند

وتأتي الزيارة في توقيت يشهد توترا متصاعدا بين باكستان والهند التي اتّهمت إسلام أباد بإيواء مسلّحين تتّهمهم بشن اعتداء دام في الشطر الهندي من كشمير.

فقد أدى هجوم انتحاري استهدف الخميس قوات الأمن الهندية في كشمير إلى مقتل 41 جنديا على الأقل، وقد أفادت وسائل إعلام محلية بتبنّي "جيش محمد" في باكستان الاعتداء.

وبعد باكستان يزور الأمير محمد بن سلمان الهند، ثم الصين.

XS
SM
MD
LG