Accessibility links

بوتفليقة إلى جنيف لـ'فحوصات طبية'


عبد العزيز بوتفليقة

أعلن بيان أصدرته الرئاسة الجزائرية أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة سيتوجه يوم الأحد المقبل إلى جنيف (سويسرا) لإجراء "فحوصه الطبية الدورية". وقال البيان إن هذا التنقل سيكون لفترة قصيرة.

وكان بوتفليقة (81 عاما) أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية التي من المقرر أن تجرى يوم 18 نيسان/أبريل سعيا لفترة رئاسية خامسة.

وتعود آخر رحلة علاج قام بها بوتفليقة إلى سويسرا إلى أواخر آب/اغسطس 2018. وأمضى هناك خمسة أيام ولم تصدر أية تفاصيل عن الفحوصات التي أجراها ولا عن المستشفى الذي عولج فيه.

وكان بوتفليقة أودع المستشفى لمدة 80 يوما في 2013 بباريس وذلك بعد تعرضه لجلطة دماغية. وأجرى منذ ذلك التاريخ عدة "فحوصات طبية دورية" بجنيف وباريس وغرونوبل بجنوب شرق فرنسا.

وأثرت الجلطة على قدرات بوتفليقة في مستوى المشي والنطق وبات ظهوره العلني نادرا ولم يعد يلقي خطبا ما أثار تكهنات متواترة عن حالته الصحية في الجزائر.

وظهر بوتفليقة الخميس عبر التلفزيون لمناسبة أداء رئيس المجلس الدستوري الجديد الطيب يلعيز اليمين وذلك بحضور أبرز شخصيات الدولة.

وفي رسالته إلى الجزائريين في العاشر من شباط/فبراير التي أعلن فيها ترشحه لولاية خامسة، أشار بوتفليقة الى وضعه الصحي.

وجاء في الرسالة "بطبيعة الحال لم أعد بنفس القوة البدنية التي كنتُ عليها، ولم أخف هذا يوما على شعبنا. إلاّ أنّ الإرادة الراسخة لخدمة وطني لم تغادرني قَطُّ، بل وستُمكنُني من اجتياز الصعاب المرتبطة بالمرض".

وكان أعيد انتخاب بوتفليقة باستمرار منذ 2004 بنسبة تفوق 80 بالمئة من الأصوات ومن الجولة الأولى.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG