Accessibility links

بوتفليقة يعود من جنيف.. والاحتجاجات مستمرة


طائرة حكومية يعتقد أنها تحمل بوتفليقة قبل إقلاعها من مطار في جنيف

عاد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الأحد من رحلته الطبية في جنيف، حسب ما أعلنت الرئاسة، فيما استمر الحراك الاحتجاجي في أنحاء عدة من الجزائر ضد ترشحه لولاية خامسة.

وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية "عاد رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، ظهيرة اليوم الأحد إلى أرض الوطن بعد زيارة خاصة إلى جنيف (سويسرا) حيث أجرى فحوصات طبية دورية".

وحسب قناة "دزاير نيوز" الخاصة تم تعزيز الإجراءات الأمنية حول القاعدة العسكرية الجوية ببوفاريك التي تبعد نحو 40 كلم جنوب العاصمة الجزائرية، ما شكل مؤشرا إلى عودة الرئيس الذي يواجه حركة احتجاج غير مسبوقة منذ انتخابه رئيسا أول مرة في 1999.

ومنذ 22 شباط/فبراير نزل الجزائريون بكثافة إلى الشارع لمطالبة بوتفليقة الذي اعتلت صحته إثر تعرضه لجلطة دماغية في 2013، بالتراجع عن الترشح لولاية خامسة في الانتخابات المقررة في 18 نيسان/ابريل.

وعلت الأحد أصوات منبهات السيارات طوال النهار في وسط العاصمة الجزائر، وتجمع نحو ألف تلميذ مرددين شعارات مثل "لا للعهدة الخامسة يا بوتفليقة"، قبل أن يتفرقوا بهدوء عصر اليوم.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG