Accessibility links

بوتين لا يستبعد شن عملية عسكرية في إدلب


فلاديمير بوتين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت إنه لا يستبعد شن القوات النظامية السورية مدعومة بقوة جوية روسية، "هجوما شاملا على المتشددين في محافظة إدلب"، لكنه أشار إلى أن مثل هذا الخيار لن يكون عمليا في الوقت الحالي.

وأضاف بوتين الذي كان يتحدث في بكين، أن "موسكو ودمشق ستواصلان الحرب على الإرهاب وأن القصف يطول من يحاول الخروج من إدلب من المتشددين"، وأردف أن ذلك "أمر يحدث من آن لآخر".

لكنه قال إن وجود مدنيين في أجزاء من إدلب يعني أن الوقت لم يحن بعد لشن عمليات عسكرية شاملة.

وتعد روسيا أحد أقوى حلفاء النظام السوري، وأبرمت مع تركيا اتفاقا في أيلول/سبتمبر يقضي بإقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب الواقعة في شمال غرب سوريا تكون خالية من كل أنواع الأسلحة الثقيلة ومن المقاتلين المتشددين.

وساهم الاتفاق في تجنب هجوم للقوات الحكومية على المنطقة التي تمثل آخر معقل رئيسي لمعارضي الرئيس بشار الأسد.

وتشكو موسكو منذ إبرام الاتفاق من تصاعد العنف في المنطقة وقالت إن متشددين ينتمون لجبهة النصرة يسيطرون على أنحاء واسعة منها.

مقتل 22 جنديا سوريا

في سياق آخر، قتل 22 عنصرا من القوات النظامية السورية وأصيب 30 آخرون بجروح في هجمات شنها مسلحون في محافظة حلب شمالي سوريا وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضاف أن الهجمات وقعت في ريف حلب الجنوبي والجنوبي الغربي، مشيرا إلى أن الاشتباكات انتهت بتدخل الطيران الروسي الذي استهدف مواقع الفصائل المهاجمة وأوقع ثمانية قتلى منهم.

XS
SM
MD
LG