Accessibility links

بوتين يقول كلمته في زواج المثليين


بوتين خلال اجتماع مرتبط بالتعديلات الدستورية

قال الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، الخميس، إن روسيا لن تشرع زواج المثليين طالما أنه يتواجد في الكرملين.

وأوضح بوتين أنه لن يسمح بتقويض المفهوم التقليدي للأم والأب بسبب ما أسماه " الوالد رقم 1" و "الوالد رقم 2".

وأدلى بهذه التصريحات خلال استقباله لجنة حكومية لبحث التغييرات في الدستور الروسي.

وتم تشكيل اللجنة الشهر الماضي بعد أن أعلن بوتين عن تغييرات شاملة في النظام السياسي الروسي التي ينظر إليها على نطاق واسع على أنها مصممة لمساعدته على بسط قبضته على السلطة بعد رحيله المقرر من منصبه في عام 2024.

ومنذ ذلك الحين تم تقديم مقترحات أخرى وطلب من بوتين التعليق على اقتراح بإضافة سطر في الدستور يعرف الزواج بـأنه اتحاد بين رجل وامرأة.

وأجاب "علينا فقط أن نفكر في العبارات ومكان القيام بذلك".

وينتشر الرهاب من المثليين في المجتمع الروسي، وكان بوتين استخدم في عام 2018 فيديو دعائي يحض الروس على إعادة انتخابه، ويخيفهم من ظهور المثليين في المجتمع إذا خرج من السلطة.

وتمارس روسيا عداء منظما لحقوق المثليين، وفي 2013 أقرت الحكومة قانونا يحظر الدعاية للعلاقات الجنسية غير التقليدية والموجهة للقاصرين.

وتم إلغاء تجريم المثلية الجنسية في البلاد عام 1993 لكن التمييز شائع ويقول نشطاء حقوق الإنسان إن الانتهاكات ضد المثليين واسعة النطاق.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG