Accessibility links

بولندا وليتوانيا تتعاونان على مقاومة "هجوم تاريخي روسي"


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

تعمل بولندا وليتوانيا معا على الدفاع عن نفسيهما في مواجهة هجوم روسي تاريخي يسعى لتقليل مسؤولية السوفييت عن اندلاع الحرب العالمية الثانية، وفقا لما أعلنه وزيرا الخارجية في البلدين الخميس.

وصف ليناس لينكيفيسيوس وزير خارجية ليتوانيا وجاسيك تشابوتوفيتش وزير خارجية بولندا التصريحات الروسية الأخيرة التي تلقي باللوم على بولندا في اندلاع الحرب العالمية الثانية بأنها تضليل يعتبرانه تهديدا على دولتيهما.

وصرح لينكيفيسيوس بعد لقاء مع تشابوتوفيتش في فيلنيوس، عاصمة ليتوانيا "لن نسمح للكرملين بالتلاعب بالتاريخ بسهولة ونشر الأكاذيب."

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وعدد من المسؤولين الروس البارزين قد أعلنوا تصريحات متكررة في الأسابيع الأخيرة تتهم بولندا وقد كانت أول ضحايا الحرب العالمية الثانية بأن لها دورا ما في اندلاع الصراع.

وسعت التصريحات الروسية للتأكيد على معاداة السامية البولندية كشرارة للصراع، ويقول مؤرخون في الغرب إن المزاعم الروسية لا أساس لها.

XS
SM
MD
LG