Accessibility links

بومبيو: سنرى إن كانت هناك فرصة للتفاوض مع إيران


وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأربعاء، إن الولايات المتحدة تبحث مع دول مجلس التعاون الخليجي سبل محاصرة نوايا إيران العدوانية، مضيفا أن واشنطن ترغب في حل سلمي مع طهران لكن الأمر يعود إلى الإيرانيين.

وأكد بومبيو، بعدما أخذ الكلمة ليجيب على سؤال صحفي خلال مؤتمر صحافي عقده الرئيس دونالد ترامب في نيويورك على هامش اجتماعات الأمم المتحدة، على عدم إغلاق بابا التفاوض مع إيران إذا اختارت" الجنوح إلى التفاوض عوض الحرب".

وبخصوص موقف البلدان الأوروبية، قال بومبيو إن "الأوروبيين اتخذوا موقفهم بشأن الاتفاقية مع إيران عندما رأوا أنها لم تحل مشاكل الشرق الأوسط".

وأكد بومبيو على أن حل الخروج من الأزمة بيد الإيرانيين، مضيفا "سنرى إن كانت هناك فرصة للتفاوض معهم".

وقال أيضا إن "واشنطن تسعى لحل سلمي مع إيران وتأمل في التوصل إلى ذلك، لكن في النهاية، الأمر يعود إليهم".

الرئيس الإيراني حسن روحاني، طالب من جانبه الولايات المتحدة، بـ"دفع المزيد" مقابل أي اتفاق يتجاوز الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.

وقال في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، إنه يرفض المحادثات ما دامت الولايات المتحدة أبقت عقوباتها على بلاده. وتابع "أود أن أعلن أن ردنا على أي مفاوضات في ظل العقوبات هو لا".

ويتواصل التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب واشنطن بشكل أحادي في مايو 2018 من الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى الكبرى حول ملفها النووي في 2015، وإعادة فرض عقوبات عليها في إطار حملة لممارسة "أقصى درجات الضغط" نظامها.

وردت إيران على العقوبات بخفض مستوى التزامها بالبنود الواردة في الاتفاق التاريخي، الذي نص على تخفيف العقوبات المفروضة عليها مقابل وضع قيود على برنامجها النووي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG