Accessibility links

بومبيو يصل بيونغ يانغ لبحث النووي الكوري الشمالي


وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وكيم جونغ أون في لقاء سابق

وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى بيونغ يانغ الجمعة لإجراء مفاوضات حول تخلي كوريا الشمالية عن سلاحها النووي.

وكان في استقبال بومبيو نظيره الكوري الشمالي ري يونغ- هو، والمسؤول الثاني في النظام كيم يونغ شول، بحسب صحافيين.

تحديث: 06:30 ت غ

غادر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو واشنطن الخميس متوجهاً إلى كوريا الشمالية حيث يجري جولة مفاوضات مع زعيمها كيم جونغ أون حول أسلحة بيونغ يانغ النووية.

وبعد المباحثات المقررة مساء الجمعة وصباح السبت في بيونغ يانغ سيتوجه الوزير الأميركي إلى طوكيو لاطلاع اليابانيين والكوريين الجنوبيين على نتيجة المحادثات.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد قال في تغريدة الثلاثاء إن المحادثات مع كوريا الشمالية "تجري بشكل جيد".

وتعهد ترامب وبومبيو بإبقاء العقوبات الاقتصادية الدولية التي يعتقدان أنها هي التي أرغمت بيونغ يانغ على التفاوض في المقام الأول.

والتقى ترامب وكيم في قمة تاريخية في سنغافورة في حزيران/يونيو، ومنذ ذلك الحين تؤكد واشنطن أن شبح الحرب النووية قد زال، لكن البيان الصادر عن القمة لم يكن مفصلا وكلف بومبيو بالتفاوض على خطة للتوصل إلى "نزع كامل للسلاح النووي" في شبه الجزيرة الكورية.

ويتطلب هذا من كيم الكشف بالتفصيل عن حجم ترسانته النووية وبرنامج التخصيب، والموافقة على جدول زمني لتفكيك منشآته وإخضاعها للتفتيش.

وتأمل واشنطن إنجاز العملية خلال عام، لكن العديد من الخبراء يرجحون أن تستغرق العملية عدة سنوات.

XS
SM
MD
LG