Accessibility links

بومبيو: الانسحاب من سوريا لا يعني نهاية قتال داعش


بومبيو في اجتماع لوزراء خارجية دول التحالف ضد داعش

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء أن تنظيم داعش لا يزال يمثل تهديدا ويجب مواجهته وهزيمته.

وقال بومبيو أمام نظرائه من دول التحالف المجتمعين في واشنطن إن "طبيعة المعركة تتغير" مع الهزائم التي تلحق بتنظيم داعش ميدانيا، مشددا على أن الانسحاب لا يعني "نهاية المعركة الأميركية" ضد داعش.

وأضاف بومبيو في كلمة أمام الاجتماع الذي تستضيفه واشنطن لدول التحالف ضد داعش أن الحل في سوريا يجب أن يكون سياسيا وأن القوات الإيرانية يجب أن تخرج من سوريا.

وتابع بومبيو أن تنظيم داعش يجب ألا يكون له مكان لنشر أفكاره.

وفي ما يتعلق بالعراق، أكد وزير الخارجية الأميركية دعم بلاده لبغداد في جهودها في مكافحة الإرهاب.

وقال بومبيو: "تحالفنا يجب أن يستمر في دعم حكومة العراق" في جهودها ضد الإرهاب.

من جانبه قال وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم إن العراق تمكن من استعادة استقراره عبر دعم التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

وأكد الحكيم على أن أمن العراق هو جزء من أمن العالم، مضيفا أن إعادة الإعمار في العراق مرتبط بالتخلص من الألغام التي تركها التنظيم المتطرف.

تابع كلمة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو:

وقال مراسل قناة "الحرة" إن الاجتماع ينقسم إلى جلستين الأولى تبحث التركيز على الحاجات المقبلة للتحالف الدولي في قتال داعش. وبحث استراتيجيات ضمان هزيمة تنظيم داعش في العراق وسوريا. بالإضابة إلى التأكيد على مساعدة التحالف الدولي للعراق. ومحاسبة داعش على الجرائم التي ارتكبها.

أما الجلسة الثانية فستركز على المطلوب من دول التحالف الدولي، ومحاسبة التنظيم المتطرف عن جرائمة، ومساعدة الأقليات الدينية.

وسيختتم الاجتماع بكلمة للرئيس دونالد ترامب يتوقع أن يكشف فيها عن ملامح استراتيجية الإدارة الأميركية في محاربة داعش.

XS
SM
MD
LG