Accessibility links

بومبيو: علينا التصدي لتحديات أمام الناتو


جانب من اجتماع وزراء خارجية دول الناتو في واشنطن

يجتمع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي في واشنطن الخميس للاحتفال بالذكرى الـ70 لتأسيس الحلف، وسط خلافات بين الأعضاء حول قضايا الأمن والتجارة.

وأكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في افتتاح الاجتماعات التي تستضيفها وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن، على ضرورة الحفاظ على الوحدة بين أعضاء الحلف ودعا لمواجهة تحدي "القوى العظمى" من روسيا والصين وإيران. وقال إن التحالف في وضع جيد للمضي قدما.

وقال بومبيو إن كل عضو في حلف الناتو ملزم بأن يشرح لمواطنيه ضرورة زيادة ميزانياتهم الدفاعية، ورفض ما سماها الحجج "الواهية" بشأن المعارضة العامة لهذا الإنفاق.

وتابع أن "على كل دولة واجب مناقشة القضية مع شعبها... حول سبب أهمية هذه الموارد للحفاظ على ليس فقط بلداننا، بل على تحالفنا القوي".

شاهد كلمة وزير الخارجية الأميركي.

يذكر أن حلف شمال الأطلسي تأسس قبل 70 عاما كدرع دفاعي ضد تهديدات الاتحاد السوفيتي، وبات أكبر تحالف دفاعي في العالم بعضوية 29 بلدا من أوروبا وأميركا الشمالية.

​ويوجه الرئيس دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض في مطلع 2017 انتقادات إلى الحلفاء في الناتو، ويصر بصورة خاصة على وجوب أن ترفع جميع الحكومات إنفاقها العسكري إلى مستوى 2 في المئة من إجمالي ناتجها الداخلي بحلول عام 2024 على أبعد تقدير، في مطلب يستهدف بصورة خاصة ألمانيا التي لا تزال بعيدة جدا عن هذا الهدف مع توقع وصول إنفاقها إلى نسبة لا تتخطى 1.5 في المئة عام 2024.

وفي خطاب ألقاه أمام الكونغرس الأربعاء، أقر الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ بالانقسامات الخطيرة داخل الحلف، ودعا إلى تخصيص ميزانيات دفاعية أكبر لمواجهة التحديات العالمية مثل التعنت الروسي، السبب الأساسي وراء إنشاء الناتو في واشنطن قبل 70 عاما.

XS
SM
MD
LG