Accessibility links

بومبيو: احتمالات حقيقية بأن ترتكب إيران خطأ وتستهدف بعض قواتنا


المكان الذي استهدف فيه موكب قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس قرب مطار بغداد

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في تصريحات تلفزيونية بثت الأحد أنه يرى "احتمالات حقيقية" لإقدام إيران على استهداف جنود أميركيين ردا على قتل الولايات المتحدة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني في بغداد.

وقال الوزير في تصريح لشبكة فوكس نيوز "نعتبر أن هناك احتمالات حقيقية بأن ترتكب إيران خطأ وتتخذ قرار استهداف بعض قواتنا، قوات عسكرية في العراق أو جنود في شمال شرق سوريا".

وأكد بومبيو أن أي عمل عسكري أميركي مقبل ضد إيران سيكون ضمن إطار القانون الدولي، وذلك بعد تحذير الرئيس دونالد ترامب بأن واشنطن سترد على أي اعتداء بضرب 52 موقعا استراتيجيا إيرانيا.

ودافع بومبيو في حديث لقناة "أيه بي سي" الأميركية عن الضربة الجوية الأميركية التي أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، قائلا إن معلومات المخابرات أوضحت أن التقاعس عن التحرك ضد سليماني كان سيمثل تهديدا أكبر.

وأضاف في المقابلة التي أجراها معه برنامج "ذيس ويك" "أن تقديرات المخابرات أوضحت أن التقاعس، بما يسمح لسليماني بمواصلة تدبيره وتخطيطه، لحملته الإرهابية يمثل خطرا أكبر من التحرك الذي أقدمنا عليه الأسبوع الماضي".

قال الوزير الأميركي لقناة "سي إن إن" "سنقوم بما هو صحيح، وبما يتوافق مع القانون الأميركي".

وأوضح في حديث لقناة "فوكس نيوز" أن ممارسات إيران العدائية في المنطقة تبين أنها مذعورة من استراتيجية الولايات المتحدة في التعامل معها، والتي فرضت عليها عزلة تامة وعقوبات اقتصادية.

وكشف أن العديد من دول منطقة الشرق الأوسط يتحالفون مع الولايات المتحدة في جهودها ضد التهديدات الإيرانية، مشيرا إلى أن إيران استخدمت الأموال ودعمت الميليشيات بسبب الانتعاش الاقتصادي الذي عاشته بعد الاتفاق النووي في 2015.

وشدد بومبيو أن استراتيجية إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تجاه إيران جاءت بثمارها، والتي تهدف بالنهاية إلى حماية الشعب والمصالح الأميركية.

وذكر أن الولايات المتحدة ملتزمة بالتوجهات بتقليص أعداد الجنود الأميركيين في الشرق الأوسط، ولكنها ملتزمة أيضا بحماية مصالحها في المنطقة من أية تهديدات إيرانية.

والسبت، وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عناصر "كتائب حزب الله"، الفصيل العراقي الموالي لإيران ضمن قوات الحشد الشعبي، بـ"البلطجية".

وكتب بومبيو على تويتر "بلطجية كتائب حزب الله يقولون لقوات الأمن العراقية أن تتخلى عن واجبها لحماية سفارة الولايات المتحدة في بغداد ومواقع أخرى حيث يعمل أميركيون جنبا إلى جنب مع الشعب العراقي الصالح".

وتابع بومبيو "أن يقول النظام الإيراني للحكومة العراقية ما يجب عليها أن تفعله " هو أمر يعرض حياة العراقيين بالخطر".

وشدد الوزير الأميركي على أن "الشعب العراقي يود التحرر من الاستعباد الإيراني، ضاربا المثل حرق العراقيين قنصلية إيرانية مؤخرا.

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية الأحد استدعاء السفير الأميركي لدى العراق، لتسليمه مذكرة احتجاج على تنفيذ ضربة جوية قتلت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وقائد ميليشيا كتائب حزب الله العراقي أبو مهدي المهندس.

كما تضمت الرسالة احتجاج بغداد على تنفيذ غارة على قاعدة لفصيل موال لإيران في 27 ديسمبر أدت إلى مقتل 25 عنصرا من ميليشا كتائب حزب الله.

وأعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأحد أنه سيعلق عمليات تدريب القوات العراقية والقتال ضد تنظيم داعش، بسبب "الالتزام بحماية القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف".

وتصاعدت في الشهرين الأخيرين الهجمات على مصالح أميركية في العراق لتصل إلى 13 هجوما، مستهدفة بصوة خاصة قواعد عسكرية.

وتتهم واشنطن فصائل موالية لإيران بالوقوف وراء تلك الهجمات.

XS
SM
MD
LG