Accessibility links

وزير الخارجية الأميركي يتحدث عن "التهديد الأكبر في عصرنا"


بومبيو وراب

وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الحزب الشيوعي الحاكم في الصين الخميس بأنه "التهديد الرئيسي في عصرنا" الذي يتحدى المبادئ الغربية، خلال لقاء مع نظيره البريطاني دومينيك راب في لندن.

وأضاف بومبيو للصحفيين أن الصين "اقتصاد هائل، يرتبط به الاقتصاد الأميركي بشكل وثيق. هذه فرصة هائلة لنا للعمل معا"، لكن "النظام الشيوعي الصيني في ظل حكم الرئيس شي جينبينغ لديه أهداف لا تتوافق مع القيم" الغربية.

وأعلن أنه يجب على الحلفاء الغربيين "ضمان أن تحكم القرن المقبل هذه المبادئ الديموقراطية الغربية".

الجدير بالذكر أنه في أواخر أكتوبر اتهم مايك بومبيو الحكومة الصينية بأنها "حكومة معادية" للولايات المتحدة، وقال بعد شهر من ذلك إن الصين "لديها رؤية سلطوية جديدة".

ودعته بكين حينها إلى "التخلي عن تلك الأحكام المسبقة الإيديولوجية وعقلية الحرب الباردة البالية".

وجاءت كلمة بومبيو الأخيرة في ظل توتر بين لندن وواشنطن بعدما سمحت السلطات البريطانية لشركة هواوي الصينية المشاركة في تطوير شبكة الجيل الخامس على أراضيها.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG