Accessibility links

بومبيو: الصين وإيران وسوريا وفنزويلا تواصل انتهاك حقوق الإنسان


بومبيو

انتقد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء الصين وإيران وسوريا وفنزويلا لاستمرارها في انتهاك حقوق الانسان وقمع الحريات.

وقال بومبيو في بيان بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان إن الحكومة الصينية تواصل قمع افراد الأقليات الدينية والعرقية في شينجيانغ والتبت وغيرها، فضلا عن تقويض الحريات المكفولة لسكان هونغ كونغ بموجب الإعلان الصيني البريطاني المشترك والقانون الأساسي.

وأضاف أن الأنظمة في إيران وسوريا وفنزويلا ترتكب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان كل يوم.

وتابع أن دولا مثل الصين وإيران وسوريا وفنزويلا "وفي حال أرادت أن تستعيد سلطتها الأخلاقية في عيون الدول المحبة للحرية، فيجب عليها أن تعيد تكريس نفسها لحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية".

وتظهر وثائق حصل عليها "الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين" ونشرتها 17 وسيلة إعلامية في أنحاء العالم في نهاية نوفمبر الماضي، النظام الصارم المعتمد في مراكز الاحتجاز في شينجيانغ وتحكم بكين بكل تفاصيل الحياة في المخيمات حيث يتم احتجاز قرابة مليون من الأويغور وأبناء أقليات أخرى غالبيتهم من المسلمين.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية نشرت منتصف الشهر الماضي أيضا معلومات تستند الى أكثر من 400 صفحة من الوثائق الداخلية الصينية تفيد بأن الرئيس شي جينبينغ أمر المسؤولين بالتحرّك "بلا أي رحمة" ضد النزعات الانفصالية والتطرف.

ووصف محتجزون سابقون المنشآت في شينجيانغ بأنها معسكرات تلقين في إطار حملة لمحو ثقافة الأويغور وديانتهم.

XS
SM
MD
LG