Accessibility links

بومبيو: تجدد القتال في اليمن غير مقبول


جنود يمنيون في إحدى مناطق القتال مع الحوثيين- أرشيف

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تشعر بالقلق إزاء تجدد العنف في اليمن، داعيا جميع الأطراف إلى ضبط النفس.

وقال بومبيو في بيان "خلال الأسابيع الأخيرة، أنتجت جهود وقف التصعيد تراجعا في القتال وأظهرت للشعب اليمني أن إنهاء الأعمال الحربية ممكن".

وتابع "لكن، تجدد القتال غير مقبول ويهدد بتقويض التقدم الذي تم تحقيقه بشق الأنفس".

وحذر من أن أعمال العنف "تؤدي إلى عدم استقرار يمكن أن تستغله جماعات إرهابية وفاعلين خبثاء آخرون لخدمة أغراضهم على حساب الشعب اليمن والمنطقة ككل".

ودعا الوزير جميع الأطراف إلى وضع حاجات الشعب اليمن أولا والعودة فورا إلى ضبط النفس، مضيفا أن على الحوثيين أن يوقفوا هجماتهم على السعودية.

وقال إن وقف التصعيد خطوة مهمة لجهود مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث، من أجل توصل الأطراف في اليمن إلى تسوية سياسية للنزاع.

وختم بومبيو بيانه بالقول إن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع شركائها الدوليين من أجل جلب السلام والازدهار والأمن لليمن.

ويشهد اليمن منذ 2014، حربا بين المتمردين الحوثيين المقربين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي.

وتصاعدت حدة المعارك في مارس 2015 مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري دعما للقوات الحكومية.

وأدى النزاع على السلطة إلى مقتل عشرات الآلاف، بينهم عدد كبير من المدنيين، حسب منظمات إنسانية.

وإضافة إلى الضحايا، لا يزال هناك 3.3 ملايين نازح، فيما يحتاج 24.1 مليون شخص، أي أكثر من ثلثي السكان إلى مساعدة، بحسب الأمم المتحدة التي تصف الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم حاليا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG