Accessibility links

بومبيو عن اتفاق الهدنة شمالي سوريا: نأمل بتنفيذه كاملا خلال ساعات


بومبيو خلال المؤتمر الصحفي رفقة ستولتنبرغ

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، الجمعة في بروكسل، إن الوضع في شمالي سوريا يتحسن بعد مرور 24 ساعة على إبرام الاتفاق لوقف القتال بين الأتراك والأكراد.

وأضاف بومبيو "كان هناك بعض النشاط اليوم، لكن أيضا رأينا بعض النشاط الإيجابي جدا"، مشيرا إلى أن فهمه هو أن وقف إطلاق النار لمدة 120 ساعة الذي توسطت الولايات المتحدة لإنجازه الخميس، بدأ عند الإعلان عنه.​

وأضاف"نأمل في الساعات المقبلة أن يلتزم الأتراك و مقاتلو وحدات حماية الشعب، بجدية بالالتزامات التي قطعوها"، مؤكدا أن "سحب العناصر الكردية من المناطق المشمولة بالاتفاق، يتطلب تنسيقا مكثفا للغاية".

وأكد وزير الخارجية الأميركي، عقب اجتماعه مع ستولتنبرغ، أنه كان من المهم إطلاع الحلفاء في الناتو على محادثاته الأخيرة في أنقرة.

دول أوروبية أبدت استعدادا لاستعادة مواطنيها الدواعش

وبخصوص قضية مقاتلي تنظيم داعش المعتقلين، أوضح بومبيو أن بعض الدول الأوروبية أبدت استعدادها لاستعادة المقاتلين الإرهابيين الأجانب، واصفا إستجابة هذه البلدان بالمتأخرة.

وتطرق بومبيو إلى قضية اللاجئين، مشيرا إلى أن استضافة تركيا ما بين ثلاثة وأربعة ملايين لاجئ عبء كبير جدا، ويتعين على الدول الأوروبية، إعادة النظر في كيفية المساهمة في هذا الأمر، بشكل جاد.

الناتو يرحب باتفاق الهدنة

ستولتنبرغ، رحب من جانبه بالاتفاق بين عضوين من أعضاء حلف الناتو، الولايات المتحدة وتركيا، مشيرا إلى "أن البلدين اتفقا على طريق للمضي قدما وخاصة أن الجميع يعلم بالوضع الصعب والهش في شمال شرقي سوريا".

وأضاف ستولتنبرغ "ولكن أعتقد أن ما جرى الإعلان عنه يمكن أن يساعد في التخفيف من حدة الوضع والمساعدة في تحسينه".

وأقر ستولتنبرغ بأن الوضع في شمال شرقي سوريا مصدر قلق للحلفاء في الناتو، مبديا تفهمه "للمخاوف الأمنية المشروعة لتركيا"، وعبر في الوقت نفسه عن القلق العميق لخطر التصعيد.

وأشار ستولتنبرغ إلى أن العدو المشترك هو داعش وأنه جرى تحقيق مكاسب في الحرب عليه، وأن "هذه المكاسب يجب ألا تتعرض للخطر"، مؤكدا أن هذا الأمر "ستتم مناقشته في اجتماع وزراء دفاع الناتو الأسبوع المقبل".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG