Accessibility links

بومبيو: سعيد لرؤية مسيحيي السودان يحتفلون بحرية في عيد الميلاد


سودانية مسيحية تصلي داخل كاتدرائية جميع القديسين في الخرطوم

أعرب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء عن سعادته لاحتفال المسيحيين السودانيين بعيد الميلاد، حسب التقويم الشرقي، بحرية.

وكتب بومبيو على تويتر "سعيد لرؤية أن المسيحيين في السودان قادرون على الاحتفال بحرية بعيد الميلاد الأرثوذكسي اليوم".

وتابع أن "هذا التقدم ممكن بفضل الخطوات التي اتخذتها الحكومة الانتقالية بقيادة مدنيين للنهوض بالحرية الدينية. لقد قمت بترقية السودان إلى قائمة المراقبة الخاصة بنا نتيجة لذلك".

ويحتفل المسيحيون الأرثوذوكس في السابع من يناير بعيد الميلاد.

ويوجد في السودان أقباط وكاثوليك وأنغليكان وعدد من الطوائف الأخرى، ويأمل هؤلاء منذ سقوط نظام البشير الذي قمعهم بشدة لعشرات السنين، في بداية عهد جديد من حرية الممارسة الدينية.

وكانت الولايات المتحدة قد قررت في 20 ديسمبر، رفع اسم السودان من قائمتها السوداء للدول التي "تثير قلقا خاصا" على صعيد حرية المعتقد، وذلك بفضل التقدّم الجاري منذ سقوط البشير، وفق ما أعلن بومبيو حينها.

ودفع عمر البشير الذي كان يطبق الشريعة الإسلامية منذ توليه الحكم بعد انقلاب 1989، بكثير من مسيحيي بلاده إلى الاختباء وحرمهم من حق بناء كنائس على مدى سنوات.

ومن أساليب القمع التي اتبعها النظام السابق، فرض الثقافة الإسلامية التامة في المدارس وأماكن العمل، رغم أن الدستور السابق ينص على حرية الممارسة الدينية.

وبحسب أرقام حكومية يمثل المسيحيون ثلاثة في المئة من سكان السودان البالغ عددهم 40 مليون نسمة، رغم أن القادة المسيحيين يقولون إن العدد الحقيقي أكبر بكثير.

وطرد نظام البشير بعض الجمعيات الخيرية الأجنبية التي كانت تساعد مسيحيي السودان، واتخذ الإجراء منحى تصعيديا في أعقاب انفصال الجنوب ذي الغالبية المسيحية عام 2011.

XS
SM
MD
LG