Accessibility links

تواصل حملة الضغط الأميركي على إيران.. والخلاف الخليجي ضمن أجندة اجتماع الرياض


التقى بومبيو وزير الخارجية السعودي في واشنطن مؤخرا

ميشال غندور - واشنطن

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، مواصلة حملة الضغط القصوى ضد إيران مشيرا، في حديث مع صحفيين، إلى أنه سيتطرق إلى الخلاف الخليجي خلال زيارته إلى السعودية.

وأوضح بومبيو أن حملة الضغط القصوى على إيران متواصلة وأن قدرتها إيران على الحصول على الموارد لإطلاق الصواريخ تتضاءل، لكنها لم تتوقف.

وقال: "ما زال لدى النظام الإيراني موارد، لكن عليهم أن يأخذوا خيارات صعبة فيما يتعلق بتمويل حزب الله ودعم الميليشيات في العراق".

وأضاف بومبيو "سيأتي يوم يستخلص فيه الإيرانيون أن الشيء الصحيح الواجب أن يفعلوه هو التواصل مع الولايات المتحدة وإيجاد حل لما يضعه الرئيس ترامب في سلم الأولويات وهو ضمان عدم حصول الإيرانيين على السلاح النووي لا اليوم ولا السنة المقبلة وأبدا".

الاجتماع في السعودية

وفي سياق آخر، عبر بومبيو عن أمله في التمكن من المضي قدما في حل الأزمة الخليجية خلال زيارته إلى السعودية لأنها استمرت لفترة طويلة، على حد تعبيره.

وقال: "لقد كنا ثابتين تماما حول حقيقة أننا نأمل في أن يجدوا سبيلا للحل بينهم"، وأضاف "آمل أن نتمكن من إحراز بعض التقدم ولكنه شكل تحديا طويلا وسنرى ما إذا كان يمكننا إحراز أي تقدم".

وجاءت تصريحات بومبيو تزامنا مع زيارة وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود إلى واشنطن، الأربعاء، حيث ناقش الطرفان أطر التعاون والعلاقات الثنائية المشتركة، إضافة إلى آخر التطورات الإقليمية والدولية.

كما ناقش الطرفان سلوك إيران المسبب للتوتر في المنطقة، وأهمية العلاقات الثنائية في مواجهة تهديدات النظام الإيراني.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت في يونيو 2017 علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

واتهمت الدول الأربع الدوحة بدعم جماعات متطرفة والتقارب مع إيران، وهو ما نفته الإمارة.

وترافق قطع العلاقات مع إجراءات اقتصادية بينها إغلاق الحدود البرية والطرق البحرية، ومنع استخدام المجال الجوي وفرض قيود على تنقلات القطريين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG