Accessibility links

بومبيو يؤكد أهمية التنسيق الإقليمي لمواجهة تحديات الشرق الأوسط


بومبيو خلال الاجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي والعراق والأردن

ناقش وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ووزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي والعراق والأردن، الثلاثاء التحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية أن الوزير قدم الشكر لوزراء خارجية البحرين والعراق والأردن والكويت وعمان وقطر والسعودية والإمارات، الذين اجتمع بهم على "شراكتهم" مع الولايات المتحدة.

وأكد بومبيو أهمية التنسيق الإقليمي لمواجهة تحديات المنطقة، من خلال مبادرات متعددة الأطراف مثل مجموعة الأمن البحري الدولي (IMSC) وتحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي (MESA).

وأشاد الوزير الأميركي بهزيمة داعش في العراق وسوريا، لكنه دعا إلى "اليقظة" لأن التنظيم "لا يزال يمثل تهديدا".

وأكد المشاركون على ضرورة مواجهة سلوك إيران المزعزع للاستقرار في المنطقة.

وبحسب البيان، تمت مناقشة التحديات المتزايدة التي تمثلها روسيا والصين لاستقرار وأمن المنطقة، واتفق المشاركون على ضرورة إحلال السلام والاستقرار في سوريا واليمن والعمل على ضمان وجود "عراق آمن ومزدهر".

ودعا الوزير في تغريدة مساء الثلاثاء إلى "عدم السماح لإيران بمواصلة سلوكها المدمر".

وأكد أهمية الدور الذي يلعبه مجلس الأمن الدولي لضمان "استمرار حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على إيران، الراعي الأعلى للإرهاب في العالم".

وقال الوزير: "لا تزال إيران تشكل أكبر تهديد للسلام والأمن وهذا لم يتغير".

وأضاف "يجب أن نعمل معا، باستخدام جميع الأدوات المتاحة، لتحقيق الاستقرار والازدهار في الشرق الأوسط وحرمان إيران من الموارد اللازمة للانخراط في السلوك الخبيث في جميع أنحاء العالم".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG