Accessibility links

بومبيو يصف كيم بالطاغية


وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال جلسة استماع في الكونغرس

أطلق وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء وصف "الطاغية" على الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الذي يعتبره الرئيس الأميركي دونالد ترامب "صديقه".

وجاء ذلك ردا على سؤال طرحه سناتور خلال جلسة استماع للجنة فرعية في مجلس الشيوخ.

وبعدما ذكره بأنه وصف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بأنه "طاغية"، سأله ما إذا كان هذا الوصف ينطبق على كيم جونغ أون.

وقال بومبيو "بالتأكيد. إنني واثق من أنني قلت ذلك من قبل".

يأتي ذلك بينما تسعى الولايات المتحدة منذ قمة هانوي في شباط/فبراير الماضي إلى إعادة إطلاق المفاوضات حول نزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية.

والتقى ترامب وكيم للمرة الاولى في سنغافورة في حزيران/يونيو. وساهمت هذه القمة التاريخية في خفض التوتر في شكل كبير وأفضت الى التزام ملتبس حول "نزع السلاح النووي في شكل تام من شبه الجزيرة الكورية".

وجرت القمة الثانية نهاية شباط/فبراير في هانوي، لكنها انتهت بفشل على خلفية مطالبة بيونغ يانغ برفع كامل للعقوبات المفروضة عليها.

اجتماع للحزب الحاكم في كوريا الشمالية

في غضون ذلك، دعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى اجتماع عام للحزب الحاكم الأربعاء من أجل مناقشة ما وصفه "بالوضع المتوتر الحالي"، حسبما أعلنت وسائل الإعلام المحلية.

وينظم هذا الاجتماع للجنة المركزية لحزب العمال بعد فشل القمة الثانية بين كيم والرئيس دونالد ترامب في نهاية شباط/فبراير في هانوي، وبينما يتوجه الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن إلى واشنطن للقاء الرئيس الأميركي.

لكن وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أشارت إلى أن الاجتماع سيركز على التنمية الاقتصادية. وقالت إن كيم أمر خلال لقاء مع كوادر النظام الثلاثاء بأن "يبرهنوا على موقف جدير بأسياد الثورة والبناء في الوضع المتوتر الحالي وباتباع الخط الاستراتيجي الجديد للحزب".

وأضافت أن كيم "قام بتحليل عميق للوضع بانتظار حلول ملحة داخل الحزب والدولة"، موضحة أن اجتماع اللجنة المركزية الأربعاء "سيقرر التوجهات الجديدة وطرق الكفاح طبقا لاحتياجات الوضع الثوري الحالي".

XS
SM
MD
LG