Accessibility links

بيتو أورورك ينسحب من السباق إلى البيت الأبيض


بيتو أورورك - أحد المترشحين الديمقراطيين إلى سباق البيت الأبيض

أعلن المرشح الديموقراطي بيتو أورورك، الجمعة، انسحابه من انتخابات حزبه التمهيدية لسباق البيت الأبيض، بعد أشهر من استطلاعات الرأي المخيبة لآماله وفي ظل صعوبات يواجهها لتمويل حملته.

وكتب أورورك، البالغ من العمر 46 عاما، في موقع "ميديوم"، "برغم صعوبة تقبّل الأمر، ولكن يبدو لي واضحاً حالياً أن هذه الحملة لا تمتلك إمكانات للتقدم بنجاح". وبانسحابه، يبقى 17 ديموقراطياً يتنافسون على الفوز بترشيح حزبهم.

وكان أورورك، عضو مجلس النواب سابقاً، أثار ضجة خلال حملته الخاسرة للفوز بمقعد في مجلس الشيوخ عام 2018، ولكنه أخفق في إثارة الحماس حوله في الانتخابات التمهيدية لحزبه.

وظل تحت نسبة 2 في المئة في معدّل استطلاعات الرأي التي أجراها موقع "ريل كلير بوليتكس".

وأوضح مدير التواصل في حملته روب فرايدلندر أنه "لن يكون مرشحاً في انتخابات مجلس الشيوخ 2020" عن ولاية تكساس التي ينحدر منها.

وسارع الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى التعليق، ساخراً، على انسحاب أورورك، قائلاً: "كلا! بيتو انسحب لتوّه من سباق الانتخابات الرئاسية بينما كان يقول سابقاً إنّه (وُلِد لذلك)".

ولم يخف أورورك دعمه للحد من انتشار الأسلحة، ويتمتع بآراء ليبرالية حيال بعض المسائل، وليبرتارية حيال أخرى.

وقد اتخذ أورورك بعض المواقف الليبرالية التقليدية دعماً لحق الإجهاض ومعارضة بناء الجدار الفاصل على الحدود مع المكسيك.

ولكنه، فيما يتعلق ببعض المسائل الأخرى، سار على النهج الليبرتاري المؤيد لفلسفة الحرية وخصوصا انتقاده فرط القوانين واصطفافه أحيانا إلى جانب الشركات في جلسات تصويت الكونغرس على مستقبل القطاع المالي والضرائب.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG