Accessibility links

بيرني ساندرز "يتماثل للشفاء" وينوي المشاركة في المناظرة المقبلة


السيناتور بيرني ساندرز خلال مناظرة

يتماثل السيناتور الساعي للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية بيرني ساندرز للشفاء بعد خضوعه الأربعاء لعملية قسطرة إثر انسداد أحد شرايين قلبه، وينوي المشاركة في المناظرة الديمقراطية التلفزيونية المقبلة، بحسب ما أعلنته زوجته الخميس.

وكان فريق حملة ساندرز الانتخابية قد ذكر في وقت سابق أنه "خلال أحد النشاطات الانتخابية مساء الثلاثاء شعر السيناتور ساندرز بألم في الصدر، وتبين من الفحوص الطبية التي أجريت له وجود شريان مسدود، فتم وضع قسطرتين له". ونتيجة لذلك، علق ساندرز حملته الانتخابية "حتى إشعار آخر".

والخميس، أعطت زوجة ساندرز تطمينات بشأن وضعه الصحي، وقالت في رسالة إن "الأطباء راضون عن تحسنه، ولا ضرورة لأي إجراءات إضافية".

وأشارت زوجته إلى أنه من المفترض أن يغادر المستشفى "قبل نهاية الأسبوع"، وأن يعود إلى بورلينغتون (فيرمونت) حيث يقيم.

وأضافت: "سيأخذ بضعة أيام للراحة، لكنه مستعد لمواصلة الطريق، وهو يفكر منذ الآن في مناظرة أكتوبر".

ومن المقرر أن تجمع المناظرة التلفزيونية 12 مرشحا ديمقراطيا في الخامس عشر من أكتوبر الحالي في إحدى جامعات ولاية أوهايو.

ويُعتبر السيناتور ساندرز المعروف بمواقفه اليسارية أكبر المرشحين الديمقراطيين سنا، وسبق أن خسر في السباق ذاته عام 2016 أمام هيلاري كلينتون التي فازت بترشيح الحزب قبل أن يهزمها دونالد ترامب.

ويتنافس ساندرز للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي بشكل خاص مع جو بايدن (76 عاما) نائب الرئيس السابق باراك أوباما، وسيناتورة ماساتشوستس إليزابيث وارن (70 عاما).

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG