Accessibility links

بينهم جنود أتراك.. قتلى في انفجار سيارة مفخخة بالرقة


قوة من الجيش التركي على الحدود مع سوريا

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 10 أشخاص على الأقل في انفجار سيارة مفخخة استهدف مقرا لفصيل أحرار الشرقية الموالي لتركيا في الرقة شمالي سوريا، بينهم ثلاثة جنود أتراك.

وأوضح المرصد أن بين القتلى 7 من الفصائل الموالية لتركيا بينهم قيادي بارز في أحرار الشرقية.

ورجح المرصد ارتفاع عدد القتلى بسبب خطورة بعض الإصابات وأنباء عن سقوط قتلى آخرين في الانفجار الذي ضرب تحديدا بلدة سلوك الواقعة بريف الرقة الشمالي والخاضعة لسيطرة القوات التركية.

وفي السابع من الشهر الجاري قتل سبعة جنود أتراك في انفجار سيارة مفخخة عند حاجز مشترك للقوات التركية والجيش الوطني في قرية الأربعين بريف رأس العين، في اكبر خسارة للجيش التركي منذ دخوله الأراضي السورية ومشاركته بالعمليات العسكرية.

ويتهم سكان بالمنطقة ومنظمات حقوقية المقاتلين الموالين لأنقرة بارتكاب أعمال نهب وسرقة ومصادرة منازل وتنفيذ إعدامات، على غرار ما حصل في منطقة عفرين الكردية في العام 2018 إثر سيطرتهم عليها أيضا.

وتشهد سوريا نزاعا داميا تسبب منذ اندلاعه في 2011 بمقتل أكثر من 370 ألف شخص وأحدث دمارا هائلا في البنى التحتية وأدى إلى نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

XS
SM
MD
LG