Accessibility links

بينهم قواسم مشتركة.. "كورونا" يقتل هؤلاء الأشخاص


نصف المرضى لديهم مشاكل مزمنة سابقة منها القلب ومرض السكري.

رغم أن فيروس كرونا المستجد لا يزال في أيامه الأولى، إلا أن دراسة أجريت على 99 من الحالات الأولى، أظهرت قواسم مشتركة بين المصابين.

الدراسة التي قادها فريق صيني، أظهرت أن الفيروس قاتل في حوالي 10 في المئة من الحالات، مشيرة إلى أن المريض النموذجي غالبا ما يكون ذكر بعمر متوسط، حوالي 55.5 عاما، كما أن نصف المرضى لديهم مشاكل مزمنة سابقة منها القلب ومرض السكري.

وشدد الفريق على أن العديد من المرضى الـ 11 الذين توفوا كانوا أكبر سناً ولديهم مشاكل صحية كامنة: "خمسة كانوا أكبر من 60 عاماً، وثلاثة يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وواحد كان مدخناً بشدة".

ولاحظ الفريق أن هذا النمط يناسب الصورة النموذجية للأشخاص الذين يموتون من الالتهاب الرئوي الفيروسي، كما يمكن أن يحدث مع أي التهاب فيروسي آخر.

وبحسب الدراسة التي نشرت في مجلة "لانسيت" الطبية، فإن 75 في المئة من المرضى الذين نقلوا إلى المستشفى بسبب كورنا المستجد عانوا من التهاب رئوي في كلا الرئتين.

وإلى جانب الالتهاب الرئوي، كان معظم المرضى يعانون من الحمى والسعال، وكان حوالي الثلث يعانون من ضيق في التنفس.

وتمت معالجة أكثر من 80 في المئة من الحالات بالأدوية المضادة للفيروسات أو المضادات الحيوية أو العلاج بالأكسجين.

وعانى 17 مريضا من العينة التي تمت دراستها ،من حالة حرجة تعرف باسم متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، ومن مضاعفاتها الرئيسية،وفقا لجمعية الرئة الأمريكية، تسرب السوائل إلى الرئتين مما يجعل التنفس صعبا أو مستحيلا.

وتفشى المرض بسرعة كبيرة خلال الأيام الماضية في الصين، وبلغ عدد الإصابات أكثر من 6000 حالة، وارتفع عدد الوفيات إلى 132 حالة.

وسجلت عدد من دول العالم إصابات مؤكدة بالفيروس مثل الولايات المتحدة وكندا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وأخيرا الإمارات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG