Accessibility links

بينيت يؤكد أن الجيش الإسرائيلي لن يتردد في القيام بعمليات اغتيال جديدة


منزل القيادي في حركة الجهاد الإسلاكي بهاء أبو العطا بعد اغتياله بغارة جوية إسرائيلية في قطاع غزة

أكد وزير الدفاع الاسرائيلي الجديد نفتالي بينيت، في أول تصريح له منذ تعيينه، إن عملية اغتيال القيادي في الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا التي قام بها الجيش الاسرائيلي فجر الثلاثاء، كانت ضرورية لأمن إسرائيل.

وأكد بينيت أن الجيش لن يتردد في القيام بعمليات أخرى في المستقبل.

أتى هذا تزامنا مع مقتل 24 فلسطينيا على الأقل منذ بدء التصعيد ومخالفا لمواقف سابقة أعلنها مسؤولون إسرائيليون أكدوا أن وجهتهم ليست نحو التصعيد العسكري أو تنفيذ مزيد من الاغتيالات.

وبدأت أعمال العنف إثر قتل إسرائيل أبو العطا وزوجته في غارة استهدفت فجر الثلاثاء منزلا بحي الشجاعية في غزة.

وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي، جوناثان كونريكوس، إن أبو العطا كان "قنبلة موقوتة"، إذ كان مسؤولا عن عدد من الهجمات الصاروخية الأخيرة على جنوب إسرائيل وزعم أنه كان يخطط بجدية لهجمات جديدة.

وتأتي الضربات الجوية في وقت هش من الناحية السياسية بالنسبة لإسرائيل، حيث يقود رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو حكومة انتقالية بعد اقتراعين غير حاسمين.

ويحاول منافسه الرئيسي، القائد العسكري السابق بيني غانتس، حاليا بناء حكومة ائتلافية. وقال غانتس إن الغارة الجوية كانت "القرار الصحيح".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG