Accessibility links

المسماري: قصفنا هدفا مشروعا لا مركز لاجئين


جانب من الحرب الدائرة في طرابلس بين الجيش الوطني الليبي والقوات الموالية لحكومة الوفاق

قال المتحدث باسم قوات "الجيش الوطني الليبي" أحمد المسماري إن قواته قصفت "هدفا مشروعا" في تاجوراء، ونفت مسؤوليتها عن استهداف مركز للمهاجرين.

وأضاف المسماري في مؤتمر صحافي الأربعاء إن "من أتى بالمهاجرين يتحمل المسؤولية".

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأربعاء عن غضبه لتعرض مركز لاحتجاز اللاجئين والمهاجرين في تاجوراء لضربة جوية ودعا إلى إجراء تحقيق مستقل.

وقال غوتيريش إن الأمم المتحدة قدمت معلومات عن إحداثيات مركز تاجوراء لاحتجاز المهاجرين شرق طرابلس إلى الأطراف المتحاربة لضمان سلامة المدنيين المتواجدين فيه.

ولقي نحو 40 مهاجرا حتفهم إثر الغارة الجوية التي استهدفت مركز إيواء اللاجئين في تاجوراء، شرقي العاصمة الليبية طرابلس.

المتحدث باسم حكومة الوفاق عبد المالك المدني قال في تصريح لقناة الحرة "إن 170 مهاجرا غير شرعي قتلوا في قصف جوي نفذته قوات خليفة حفتر على مركز لإيواء المهاجرين غير الشرعيين في منطقة تاجوراء شرق العاصمة الليبية طرابلس".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG