Accessibility links

رئيسة تايوان ترفض الوحدة مع الصين بمبدأ "دولة واحدة ونظامان"


رئيسة تايوان تساي إنغ-ون

قالت رئيسة تايوان، تساي إينغ وين، الأربعاء إن بلادها لن تقبل صيغة "دولة واحدة ونظامان"، التي تقترح بكين إمكانية استخدامها لتوحيد الجزيرة التي تتمتع بالديمقراطية مع البر الرئيسي.

وأضافت إينغ وين، أن هذا الترتيب قد فشل في هونغ كونغ، بحسب وكالة رويترز.

وتعتبر الصين تايوان جزءاً لا يتجزأ من أراضيها، ولم تستبعد استخدام القوة لإعادتها تحت سيادتها إذا لزم الأمر.

كما تعهدت تساي، التي تسعى للفوز بولاية جديدة في 11 يناير، في خطاب بمناسبة السنة الجديدة بالدفاع عن سيادة تايوان، وقالت إن حكومتها ستضع آلية لحماية الحريات والديمقراطية في الوقت الذي تكثف فيه بكين الضغط على الجزيرة.

وأصبح الخوف من الصين عنصرا رئيسيا في الحملة الانتخابية خاصة بعد أشهر من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في هونغ كونغ الخاضعة للحكم الصيني.

وقالت تساي: "أظهر لنا شعب هونغ كونغ أن صيغة دولة واحدة ونظامان غير ممكنة بالتأكيد"، في إشارة إلى الترتيبات السياسية التي ضمنت حريات معينة في المستعمرة البريطانية السابقة بعد إعادتها إلى سيادة بكين عام 1997.

وقالت تساي "في ظل صيغة دولة واحدة ونظامان، يستمر الوضع في التدهور في هونغ كونغ. لقد تضررت مصداقية هذه الصيغة جراء إساءة استخدام السلطة من جانب الحكومة".

XS
SM
MD
LG