Accessibility links

تحطيم "تماثيل الرعب" يثير جدلا في السعودية


صورة للتمثال

مقطع فيديو تظهر فيه تماثيل مقطوعة الرؤوس في العاصمة السعودية الرياض، ومعلق يعبر عن غضبه من "إهدار" أموال الدولة على صنع هذه التماثيل.

التماثيل العملاقة التي تجسد مخلوقات مرعبة كانت ضمن فعاليات مهرجان "موسم الرياض" الذي انطلق يوم 11 أكتوبر الماضي.

لكن يبدو أن البعض أغضبه وجود هذه التماثيل، فقد قام مجهولون بتحطيم رؤوسها بحسب ما ظهر في مقطع فيديو.

"أصنام"

وتساءل معلق يسمع صوته في فيديو آخر وقد وقف أمام التماثيل: "هذه الملايين أهدرت على حساب من؟"

وكتب أحد المعلقين على الفيديو: "الحمد لله. تم تحطيم تماثيل الترفيه. حفظ الله بلاد الحرمين الشريفين من كل سوء وأعان ولاة أمورها".

آخر طلب من هيئة الترفيه أن توضح "معنى هذه التماثيل الشيطانية؟ وما معنى الجماجم والعنكبوت؟"

معلق آخر توجه إلى القائلين بأنها أصنام: "كيف عرفت أنه صنم؟ هل رأيته يعبد؟ هي تماثيل جميلة مستخدمة في فعاليات موسم الرياض".وانتقد وجود "عقليات تدعو للرجعية وحرمان الناس من الفرحة وتدعوا القتل".

واعتبر مغرد آخر أن تحطيم رؤوس التماثيل "تصرف أحمق من أشخاص يعتقدون أن الناس تعيش في عصر الجاهلية".

هذا المغرد أكد أن "هذه التماثيل ليست للعبادة، فقط خصصت لمدخل (بيت الرعب)، وهي لعبة ضمن موسم الرياض":

و"مهرجان الرعب" الذي أعلنت عنه الهيئة يشمل ألعابا مرعبة وبيتا للرعب وورش عمل لتعليم مكياج الرعب. ونشرت الهيئة مقطع فيديو لفعاليات هذا الحدث:

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG