Accessibility links

 تدابير وعمليات تعقيم.. الصين تعلن عن أول وفاة مرتبطة بالتهاب رئوي غامض


تم تسجيل 41 حالة حتى الآن لأشخاص ظهرت عليهم عوارض شبيهة بالالتهاب الرئوي الحاد "سارس"

في أول إعلان من نوعه، كشفت الصين أن رجلا يبلغ من العمر 61 عاما قد توفى جراء مرض تنفسي يعتقد أنه ناجم عن فيروس من نفس سلالة متلازمة التنفس الالتهابي الحاد "سارس".

والرجل الذي كان يعاني من مشكلات صحية منها مرض مزمن في الكبد، توفي في المستشفى، الخميس، من "فشل رئوي والتهاب رئوي حادي" وفق المفوضية.

وفي وقت تم تسجيل 41 حالة حتى الآن لأشخاص ظهرت عليهم عوارض شبيهة بالالتهاب الرئوي، لا يزال سبعة أشخاص في حال خطرة، فيما انتهى علاج اثنين منهم والآخرون في وضع مستقر، وفق مفوضية الصحة في ووهان.

هذا الإعلان يعيد إلى الأذهان شبح فيروس سارس الذي أودى بين 2002 و2003 بحياة 349 شخصا في البر الصيني و299 في هونغ كونغ التي تضرر اقتصادها بشكل كبير بسبب تأثير الفيروس المدمر على السياحة، بحسب وكالة فرانس برس.

وقال علماء في وزارة الصحة في هونغ كونغ إن هناك اعتقادا أن العوامل المسببة للمرض، هي نوع غير محدد من الفيروس التاجي التابع لسلالة أوسع تتراوح من الإنفلونزا العادية إلى أمراض أكثر خطورة مثل "سارس".

وقال العلماء إن التسلسل الجيني للفيروس الذي رصد في أحد المرضى في ووهان، ونشره خبير صيني على الإنترنت، يشير إلى أن الفيروس يشبه بنسبة 80 بالمئة فيروس "سارس" الموجود في طيور الخفاش.

واتخذت سلطات هونغ كونغ مجموعة من التدابير الوقائية ومنها تكثيف عمليات تعقيم القطارات والطائرات والفحوص على الركاب.

من جهتها، لم توص منظمة الصحة العالمية بأي تدابير محددة للمسافرين أو أي قيود على التجارة مع الصين. كما عبرت عن الثقة في قدرة السلطات الصينية على احتواء الفيروس.

ولكن هناك تخوف كبير من أكبر حركة تنقل سنوية في العالم، وهي تلك التي تشهدها الصين، في عطلة السنة القمرية الجديدة، إذ يتهافت مئات ملايين الأشخاص للسفر على متن القطارات والحافلات والطائرات في نهاية يناير.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG