Accessibility links

استطلاع: تراجع نوايا التصويت لبايدن في آيوا


جو بايدن

أظهر استطلاع للرأي تقلص نوايا التصويت لصالح جو بايدن نائب الرئيس الأميركي السابق في ولاية آيوا والفارق الذي يفصله عن خصومه ما يشير إلى احتدام السباق إلى البيت الأبيض.

في هذا الاستطلاع الذي أجرته "دي موين ريجيستر"، و"ميديا كوم" وشبكة "سي أن أن" في نهاية الأسبوع، نال بايدن (76 عاما) 24% من نوايا أصوات ناخبي آيوا حيث تجري المرحلة الأولى من الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في شباط/فبراير 2020.

وتخطى بايدن الذي تعرض مؤخرا لانتقادات لمواقفه المتعلقة بالإجهاض، عتبة الـ30% من نوايا الأصوات في معظم الدراسات التي أجريت على المستوى الوطني.

لكن في ولاية آيوا الأساسية لم يحقق نتائج جيدة حسب هذا الاستطلاع في حين تقدم ثلاثة مرشحين آخرين هم بيرني ساندرز وأليزابيث وورن وبيت بوتغيغ.

وكان السناتور ساندرز الذي كان خصما صعبا بالنسبة إلى هيلاري كلينتون في 2016 حصل على 16% من نوايا الأصوات، وورن على 15% وبوتغيغ رئيس بلدية مدينة صغيرة في أنديانا على 14%.

وعلى المستوى الوطني يعد ساندرز السبعيني أيضا الخصم الرئيسي لبايدن.

وحول توزيع الأصوات، قال الأحد لـ"سي أن أن" إن "لا أحد سيحقق نتائجه" ونتائج كلينتون في 2016 عندما تقاسم المرشحان الأصوات في ولاية آيوا.

وترشح 23 شخصا يأملون في خلافة الجمهوري دونالد ترامب في البيت الأبيض في 2020 للانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي.

في ولاية آيوا التي فاز فيها باراك أوباما في 2008 وهيلاري كلينتون في 2016 كان بايدن وساندرز وورن وبوتغيغ في مراتب متأخرة.

في الاستطلاع الأخير وصلت سناتورة كاليفورنيا كمالا هاريس التي تحتل المرتبة الخامسة مع 7% من نوايا الأصوات أمام بيتو أورورك التي تتراجع منذ إطلاق حملتها (2%).

وأولى المناظرات التلفزيونية الديموقراطية مقررة في ميامي في 26 و27 حزيران/يونيو.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG