Accessibility links

ترامب يقترح على أعضاء الناتو مضاعفة الإنفاق العسكري


ترامب خلال لقائه بزعماء دول الناتو في بروكسل

اقترح الرئيس دونالد ترامب الأربعاء على الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "ناتو" زيادة نفقاتهم العسكرية إلى أربعة بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز للصحافيين إن ترامب في كلمته أمام قمة الناتو في العاصمة البلجيكية بروكسل "اقترح أن تحترم الدول، ليس فقط التزاماتها بتخصيص اثنين بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي لنفقات الدفاع، بل أن تزيدها إلى أربعة بالمئة".

وقال ترامب عبر "تويتر" إن على دول الناتو أن تنفق اثنين في المئة من الناتج المحلي على الدفاع "الآن وليس بحلول 2025". وأضاف أن ألمانيا تدفع لروسيا مليارات الدولارات مقابل الغاز والطاقة، متسائلا "ما فائدة الناتو إذن؟".

وكانت الدول الأعضاء في الحلف تعهدت في 2014 بإنفاق اثنين بالمئة من إجمالي الناتج المحلي لكل منها على شؤون الدفاع بحلول عام 2024.

وأكد قادة الحلف الأربعاء "التزامهم الثابت" بأهداف الإنفاق الدفاعي المتفق عليها.

إيران وكوريا الشمالية

وأعرب أعضاء الناتو عن قلقهم من أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط، خصوصا "اختباراتها الصاروخية المكثفة".

وأكد قادة الحلف خلال القمة على أهمية ضمان أن يظلّ برنامج طهران النووي، سلميا.

وشددوا على مخاوفهم إزاء التهديدات التي تمثلها روسيا وكوريا الشمالية.

تحديث (16:50 تغ)

عقد الرئيس دونالد ترامب اجتماعا مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ في بداية قمة التحالف العسكري في بروكسل الأربعاء، والتي يتوقع أن يستمر خلالها التشكيك الأميركي في الإنفاق العسكري للحلفاء.

ويشدد الرئيس ترامب على أعضاء ناتو لتعزيز إنفاقهم على الدفاع، وقال إن الإنفاق الدفاعي غير المتناسب "عبء غير عادل على الولايات المتحدة".

وأضاف خلال لقائه مع أمين عام الحلف "بسببي جمع ناتو أكثر من 40 مليار دولار من الإنفاق الدفاعي". وكان الرئيس الأميركي قد دعا أعضاء ناتو إلى الوفاء بالتزاماتهم بإنفاق 2 في المئة من إجمالي ناتجهم المحلي على الدفاع.

من جهة أخرى، قال ترامب خلال اللقاء إن ألمانيا أصبحت "رهينة" لروسيا و"تتحكم بها بشكل كامل" بسبب مشروع خط أنابيب نفطي، وأضاف قائلا إن ألمانيا تحصل على حماية أميركية في الوقت الذي تبرم فيه صفقات متعلقة بالطاقة مع روسيا.

ويبدو أن ترامب يشير إلى خط أنابيب "نورد ستريم 2" الذي سيضاعف كمية الغاز الطبيعي الذي يمكن لروسيا أن ترسله بشكل مباشر إلى ألمانيا، ويمر عبر دول مثل أوكرانيا.

وتعارض واشنطن وعدة دول أوروبية المشروع. وقال ترامب عن ألمانيا "يفترض بنا أن نحميكم من روسيا، ومع ذلك أبرمتم هذه الصفقة مع روسيا".

ورد ستولتنبرغ مشددا على أن دول ناتو تستطيع العمل معا رغم الاختلافات بينهم.

يشمل يوم ترامب مراسم استقبال، واجتماع مجلس شمال الأطلسي وعشاء عمل مع بعض الزعماء الذين شجبهم بسبب التجارة خلال القمة الأخيرة لزعماء العالم في كندا الشهر الماضي.

وبروكسل هي المحطة الأولى لجولة أوروبية للرئيس الأميركي تستمر أسبوعا، وتتضمن توقفا في المملكة المتحدة واجتماعا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

XS
SM
MD
LG