Accessibility links

ترامب يمهد للقاء كيم: أحبه كثيرا


الرئيس دونالد ترامب يصافح زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في بداية لقائهما التاريخي في سنغافورة

أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مرة أخرى الجمعة بالإمكانات الاقتصادية "الهائلة" لكوريا الشمالية.

وقبل أقل من أسبوعين من قمته الثانية مع كيم جونغ أون، قال "نعتقد أنه لدى كوريا الشمالية والرئيس كيم إمكانيات هائلة كقوة اقتصادية"، مضيفا "نتطلع إلى الأمام" للقاء الزعيم الكوري الشمالي في فيتنام يومي 27 و28 شباط/فبراير". وقال "لدي علاقة جيدة جدا مع كيم جونغ أون".

بعد أشهر طويلة من الحرب الكلامية، التقى الزعيمان في حزيران/يونيو 2018 في سنغافورة في قمة تاريخية.

وأضاف متذكرا تهديداته القديمة ضد بيونغ يانغ "لقد كان حواراً صعباً للغاية في البداية، النار والغضب والتدمير الكامل".

وتابع "كان الناس يقولون ' ترامب مجنون'، هل تعرفون كيف انتهى ذلك؟ علاقة جيدة جدا وأنا أحبه كثيرا وهو يحبني كثيرا".

خلال القمة الأولى وقع كيم وترامب بيانا مبهما حول "نزع السلاح النووي لشبه الجزيرة الكورية".

لكن لم يحدث أي تقدم منذئذ، بسبب عدم اتفاق الطرفين على المعنى الدقيق لذلك.

ويأمل محللون أن تسفر القمة الثانية عن مزيد من التقدم الملموس.

واستعداداً للقمة، توجه وفد كوري شمالي الجمعة إلى فيتنام، يضم وفق وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية 12 شخصاً بينهم كيم شانغ سون رئيس الوزراء الكوري الشمالي، عبر بكين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG