Accessibility links

ترامب: إرسال الطرود المفخخة عمل إرهابي


ترامب خلال مشاركته في تجمّع انتخابي في ولاية نورث كارولاينا

وصف الرئيس دونالد ترامب الطرود المفخخة التي أرسلت إلى عدد من معارضيه بأنها "عمل إرهابي" يستحق "أقصى عقوبة ينص عليها القانون".

جاءت تصريحات ترامب الجمعة عقب القبض على رجل في فلوريدا يشتبه في أنه أرسل 14 طردا ناسفا على الأقل لمنتقدين للرئيس، وهو من أنصار الرئيس الجمهوري وذو سوابق قضائية كثيرة.

وقال ترامب خلال مشاركته في تجمع انتخابي في ولاية نورث كارولاينا قبل عشرة أيام من انتخابات منتصف الولاية التشريعية إن "هذه الأعمال الإرهابية يجب أن تحاكَم وأن يعاقَب عليها بأقصى عقوبة ينصّ عليها القانون".

وأضاف أن "العنف السياسي يجب ألا يُسمح به أبدا في أميركا وسأبذل قصارى جهدي لوقفه".

وتابع الرئيس الجمهوري "كما تعلمون، لقد تم القبض على المشتبه به، عمل رائع، وهو رهن الاعتقال الفدرالي"، وذلك بعيد إعلان وزارة العدل الأميركية اعتقال رجل يشتبه بأنه أرسل ما لا يقل عن 13 طردا مفخخا إلى مناهضين للرئيس الجمهوري.

ولاحقا أعلنت الوزارة أن النيابة العامة وجهت إلى الموقوف واسمه "سيزار سايوك" (56 عاما) خمس تهم فدرالية، إحداها "إرسال متفجرات غير قانونية".

وقالت الوزارة إن العقوبة القصوى على هذه التهم تصل الى السجن لمدة 48 عاما".

وأفادت وسائل إعلام عديدة إلى أن المتهم راقص تعر سابق وذو سوابق قضائية كثيرة وانّه من أنصار ترامب المتشددين للغاية.

من ناحيته قال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي" كريستوفر راي إن القبض على المتهم تم بعدما تمكنت المباحث الجنائية من العثور على بصماته وآثار من حمضه النووية على واحدة على الأقل من العبوات التي أرسلها عبر البريد منذ الإثنين إلى 11 شخصية.

وأضاف أن الطرود المفخخة، التي "قد يكون هناك المزيد منها"، تشتمل على عبوات يدوية الصنع صنعها المتّم بواسطة أنابيب بلاستيكية وأشرطة كهربائية وبطاريات وساعة مع منبه.

وكان ترامب صرح للصحافيين قبيل بدء التجمع الانتخابي أن سايوك ربما يكون فعلا من أنصاره لكنه كرئيس لا يعتبر إطلاقا أن تصريحاته العنيفة ضد خصومه السياسيين قد ساهمت في إقدام المتهم على ما أقدم عليه.

وقال ترامب "بلغني أنه شخص فضلني على الآخرين"، مشددا على أن هذا الأمر لا يقدم أو يؤخر شيئا في القضية وأنه لا يشعر بالذنب بتاتا.

XS
SM
MD
LG