Accessibility links

البيت الأبيض: التهديد الروسي لا يزال قائما


المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز

أكد البيت الأبيض الأربعاء أن "التهديد" الذي تشكله روسيا على الديموقراطية الأميركية "لا يزال قائما"، موضحا أن تصريحات الرئيس دونالد ترامب حول هذا الموضوع أسيء تفسيرها.

وسئل ترامب في وقت سابق عما إذا كانت روسيا، المتهمة بالتدخل في الانتخابات الأميركية، لا تزال تستهدف الولايات المتحدة، فرد "كلا".

لكن المتحدثة باسمه ساره ساندرز أوضحت أنه أراد بجوابه هذا القول أنه لن يرد على الأسئلة، وقالت "تحدثت إلى الرئيس، لم يكن يرد على السؤال".

وأضافت أن "الرئيس وإدارته يقومان بعمل شاق للتأكد من عدم قدرة روسيا على التدخل في انتخاباتنا كما فعلت في الماضي".

وتابعت "نعتقد أن التهديد لا يزال قائما".

تحديث: 21:12 ت.غ

قال الرئيس دونالد ترامب الأربعاء إنه لا يعتقد أن روسيا لا تزال تستهدف الولايات :المتحدة.

وأوضح ترامب للصحافيين قبل اجتماع حكومي في البيت الأبيض: "نحن نبلي بلاء حسنا...لم يكن هناك أي رئيس على الإطلاق تعامل بنفس الصرامة التي تعاملت بها بخصوص روسيا".

وكان ترامب قال الثلاثاء إنه يقبل ما توصلت إليه الاستخبارات حول التدخل الروسي.

اقرأ أيضا: ترامب: أقبل ما توصلت إليه الاستخبارات حول التدخل الروسي

تحديث: 18:51 ت.غ

قال الرئيس دونالد ترامب الأربعاء إن روسيا وافقت على "مساعدتنا في ملف كوريا الشمالية" وذلك بعد مرور يومين على قمة جمعته بنظيره الروسي فلاديمير بوتين ووصفها ترامب بـ "الناجحة".

وأوضح ترامب عبر "تويتر" أن "أمورا إيجابية كثيرة ستتحقق من ذلك الاجتماع"، مشيرا إلى القمة التي انعقدت في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

ويدافع الرئيس الأميركي عن لقاءه ببوتين بعدما تعرض لانتقادات بعضها من حزبه الجمهوري بسبب تعليقاته حول الاتهامات الموجهة لروسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة.

وخلال مؤتمره الصحافي مع بوتين، قال ترامب إنه لا يرى سببا لعدم تصديق نفي الرئيس الروسي حول تدخل موسكو في الانتخابات الرئاسية عام 2016 رغم أن الاستخبارات الأميركية أكدته.

وعاد ترامب ليقول الثلاثاء إنه أساء التعبير وأضاف "أوافق على النتائج التي توصلت لها أجهزة استخباراتنا حول أن روسيا تدخلت في انتخابات 2016"، مشددا على "احترامه" لهذه الوكالات الفدرالية".

XS
SM
MD
LG