Accessibility links

ترامب مرحّبا بإعلان وقف إطلاق النار: يوم عظيم للحضارة


ترامب يتحدث في تكساس

رحب الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخميس بإعلان "وقف لاطلاق النار" في شمال سوريا، معتبرا أنه "يوم عظيم" للولايات المتحدة وتركيا والاكراد.

وأكد ترامب مجددا على أن الولايات المتحدة لم تتخل عن الأكراد في شمالي سوريا، موضحا أن اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت اليه واشنطن مع أنقرة، وقوات سوريا الديمقراطية، يخدم مصالح الأكراد وكذلك تركيا.

وقال ترامب بمؤتمر صحفي بتكساس إن الأكراد "سعداء" بهذا الاتفاق، وأن الولايات المتحدة ما زالت تعول عليهم في "السيطرة على داعش بإشرافنا".

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن فرص فرار عناصر من داعش في شمال سوريا "قليلة" وأن كثيرين منهم أسروا داخل منطقة الحرب.

وكان ترامب قد أوفد نائبه مايك بنس ووزير خارجيته مايك بومبيو إلى تركيا للتفاوض حول وقف لإطلاق النار في شمالي سوريا، تحت طائلة فرض عقوبات إضافية على أنقرة.

وقال بنس بعد مفاوضات استمرت خمس ساعات الخميس، إن تركيا وافقت على إنهاء عمليتها العسكرية في شمالي سوريا بشكل تام خلال خمسة أيام، وذلك بعد انسحاب المقاتلين الأكراد 20 ميلا عن الحدود التركية وداخل سوريا ضمن هذه المهلة.

وأشاد ترامب بموافقة نظيره التركي رجب طيب أردوغان بوقف إطلاق النار وقال إنه اتخذ قرارا "ذكيا" يخدم مصالح شعبه.

وقال الرئيس الأميركي إن فرض عقوبات على تركيا "لم يعد ضروريا"، بعد إنجاز الاتفاق. وأن خططه لاستقبال الرئيس أردوغان في واشنطن لاحقا، ستمضي قدما.

وكان واشنطن قد فرضت حزمة عقوبات على تركيا تشمل منع وزراء من دخول واشنطن، وهددت بعقوبات إضافية أشد قسوة في حال لم توافق أنقرة على وقف اطلاق النار في شمالي سوريا.

وتشن تركيا منذ التاسع من الشهر الحالي هجوما في شمال شرقي سوريا، يهدف إلى إبعاد المقاتلين الأكراد، حلفاء واشنطن في القتال ضد داعش، عن حدودها وإقامة منطقة عازلة تنقل إليها 2 مليون لاجئ سوري موجودين على أراضيها.

XS
SM
MD
LG