Accessibility links

ترامب يزور القوات الأميركية في العراق


ترامب وزوجته ميلانيا خلال زيارتهما للقوات الأميركية في قاعدة عين الأسد غرب العراق

قال البيت الأبيض الأربعاء إن الرئيس دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا تفقدا القوات الأميركية في العراق بمناسبة أعياد الميلاد، في أول زيارة إلى العراق منذ توليه الرئاسة قبل نحو سنتين.

ووصل ترامب إلى قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار غرب العراق عند الساعة 19:16 بالتوقيت المحلي، برفقة سيدة أميركا الأولى ومجموعة صغيرة من المساعدين ووكلاء الخدمات السرية، ومجموعة من الصحافيين، واستغرقت الزيارة نحو ثلاث ساعات فقط.

وتأتي زيارة ترامب للعراق بعد أيام من إعلانه سحب القوات الأميركية من سوريا، في قرار أثار ردود فعل متباينة في الولايات المتحدة وخارجها.

وكتبت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز على تويتر أن "الرئيس ترامب والسيدة الأولى توجها إلى العراق في وقت متأخر ليلة عيد الميلاد لتفقد قواتنا والقيادة العسكرية العليا لشكرهم على خدماتهم ونجاحهم وتضحياتهم وليتمنيا لهم عيد ميلاد سعيدا".

المتحدثة باسم ميلانيا من جهتها، قالت "إنها زيارة مفاجئة للشجعان المنتشرين حاليا في العراق".

ودافع الرئيس ترامب عن قراره سحب القوات الأميركية من سوريا، قائلا إن "العديد من الناس سيبدأون رؤية الأشياء في سوريا بنفس طريقته".

وأكد في تصريحات للصحافيين من قاعدة عين الأسد أن الولايات المتحدة ستبقى في العراق، مضيفا "في الحقيقة، يمكننا استخدام هذا كقاعدة إذا أردنا القيام بشيء ما في سوريا".

من ناحية أخرى

قال مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في بيان إن اجتماعا بين القيادة العراقية والرئيس الأميركي دونالد ترامب أُلغي بسبب خلافات حول كيفية تنظيم اللقاء.

وقال البيان "تباين في وجهات النظر لتنظيم اللقاء أدى إلى الاستعاضة عنه بمكالمة هاتفية تناولت تطورات الأوضاع".

XS
SM
MD
LG