Accessibility links

ترامب وماكرون يبحثان الملف النووي الإيراني


الرئيس دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون. أرشيفية

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحث الاثنين في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في الملف النووي الإيراني.

وقالت الإدارة الأميركية في بيان إن الرئيسين "ناقشا الجهود الجارية لضمان عدم حيازة إيران السلاح النووي ولوضع حد لسلوكها المزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط".

وأتى الاتصال بين الرئيسين الأميركي والفرنسي بعيد ساعات على إعلان الإليزيه أن إيمانويل بون المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي سيزور إيران الثلاثاء والأربعاء للقاء مسؤولين ايرانيين سعيا "للتخفيف من حدة التوتر" حول الملف النووي.

وتسارعت تطورات الملف النووي الإيراني الاثنين مع إعلان الجمهورية الإسلامية أنها باتت تنتج اليورانيوم المخصب بنسبة لا تقل عن 4.5 في المئة، بما يتجاوز السقف المحدد لها بموجب الاتفاق الدولي الموقع في فيينا عام 2015 والذي انسحبت منه الولايات المتحدة.

ومع أن هذا المستوى هو بعيد جدا من التخصيب بنسبة 90 في المئة اللازم لصنع قنبلة ذرية، إلا أنه يضعف اتفاق فيينا الذي تأثر كثيرا منذ الانسحاب الأحادي الجانب لواشنطن منه في مايو 2018 وفرض الولايات المتحدة مجددا عقوباتها على إيران.

وردا على الانسحاب الأميركي من الاتفاق الدولي، أعلنت طهران في 8 مايو أنها ستشرع في عدم التقيد ببعض التزاماتها في اتفاق فيينا بهدف دفع باقي الدول الموقعة على الاتفاق إلى مساعدتها على الالتفاف على العقوبات الأميركية.

XS
SM
MD
LG