Accessibility links

ترامب ونادية مراد.. أبرز المرشحين لجائزة نوبل للسلام


شعار جائزة نوبل

جوائز نوبل الست (الطب والكيمياء والفيزياء والاقتصاد والسلام والآداب) تكريم كبير وحدث مهم، لكن جائزة نوبل للسلام تحظى بوقع خاص، لا سيما هذا العام، بعد إرجاء إعلان الفائز بجائزة الآداب.

ووفقا لموقع جائزة نوبل، هناك 331 مرشحا لنيل جائزة نوبل للسلام هذا العام بينهم 216 فردا، و 115 منظمة، وهذا العدد هو ثاني أكبر عدد من المرشحين منذ تأسيس الجائزة.

تبقى هوية المرشحين لنيل الجائزة سرية إلى حين الإعلان عنها، لكن وسائل الإعلام الدولية تنشر أسماء مرشحين محتملين، هذه أبرزها:

الرئيس الأميركي دونالد ترامب

دخل ترامب قائمة المرشحين لنيل الجائزة بسبب لقائه مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في سنغافورة ومساعيه لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، كما أفادت وسائل إعلام أميركية.

الزعيمان الكوري الشمالي والجنوبي

ترشيح كيم جونغ اون ومون جاي ان جاء بعدما عقدا هذا العام سلسلة اجتماعات إيجابية انخفضت بفضلها بشكل ملحوظ حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية.

المحامية اللبنانية أمل كلوني

هي زوجة الممثل الأميركي جورج كلوني وتم ترشيحها لنيل الجائزة بسبب جهودها في الحقل الإنساني، وأبرز القضايا التي عملت فيها قضية الشاعرة الأيزيدية نادية مراد التي وقعت أسيرة في قبضة تنظيم داعش الإرهابي. وفي آذار/مارس الماضي، انضمت كلوني إلى الدفاع عن صحفيي رويترز المحتجزين في ميانمار.

الكونغولي دينيس موكويغي والعراقية نادية مراد

لدورهما الكبير في لفت الانتباه للعنف الجنسي أثناء الصراعات المسلحة. قدم دينيس موكويغي العلاج لآلاف النساء، وهو خبير مشهور عالميا في إصلاح الأضرار الناجمة عن الاغتصاب والعنف الجنسي.

أما الأيزيدية نادية مراد فهي واحدة من آلاف النساء والفتيات الأيزيديات اللواتي اختطفن واحتجزن من قبل داعش. عملت بلا هوادة من أجل لفت الانتباه إلى ضحايا العنف الجنسي في الحروب. ويرى كثيرون أن إبراز قضية مراد ونضالها لمقاضاة أعضاء داعش، يأخذ بعدا جديدا بالغ الأهمية.

ومن بين المؤسسات المرشحة لجائزة نوبل للسلام:

  • برنامج الغذاء العالمي
  • منظمة أطباء بلا حدود
  • لجنة الإنقاذ الدولية
  • مراسلون بلا حدود
  • النصب التذكاري لجمعية حقوق الإنسان
  • مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين

سيتم الكشف عن جائزة نوبل للسلام في العاصمة النرويجية أوسلو يوم الجمعة 5 تشرين الأول/أكتوبر، وقيمة الجائزة مليون و400 ألف دولار.

جائزة العام الماضي كانت قد منحت للحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية.

يشار إلى أن هناك 16 امرأة فزن بجائزة نوبل للسلام، وهي أكثر الجوائز حصدا من قبل النساء.

منحت الجائزة لأول مرة للسويسري هنري دونان، مؤسس الصليب الأحمر، وفريدريك باسي، الفرنسي الذي كان أحد مؤسسي الاتحاد البرلماني الدولي وأول مؤتمر عالمي للسلام.

أما أبرز الحاصلين على جائزة نوبل للسلام فهم الرؤوساء الأميركيون ثيودور روزفلت وودرو ويلسون وجيمي كارتر، والمرشح الأميركي السابق للرئاسة آل غور، وقائد حركة الحقوق المدنية مارتن لوثر كينغ، ووزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر، والأم تيريزا، والقس ديزموند توتو، والمناضل الجنوب أفريقي نلسون مانديلا، والأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان.

XS
SM
MD
LG