Accessibility links

ترامب يهدد بفرض حالة طوارئ وطنية


ترامب قبيل توجهه إلى تكساس

هدد الرئيس دونالد ترامب الخميس بإعلان حالة طوارئ وطنية على طول الحدود مع المكسيك في إطار سعيه للحصول على تمويل لبناء الجدار الذي يشكل محور نزاع حاد مع الديمقراطيين وأدى إلى إغلاق جزئي للحكومة الفدرالية.

وقال ترامب ردا على سؤال لقناة "فوكس نيوز" الخميس "نملك الحق المطلق في إعلان حالة طوارئ وطنية وهذه مسألة أمنية. إنها حالة طوارئ وطنية. انظروا إلى ما يحدث".

إلا أنه رأى في الوقت ذاته أن من الممكن التوصل إلى اتفاق مع الكونغرس.

وقال ترامب خلال زيارة لمدينة ماكالين في ولاية تكساس على الحدود مع المكسيك، إنه "أمر مرتبط بالحس السليم. إنهم بحاجة إلى حاجز، إنهم بحاجة إلى جدار. من دون ذلك ستحدث مشاكل، والموت، الكثير من الوفيات".

وأضاف أن "العجلة تدور والجدار يعمل. ليس هناك أفضل من بناء جدار"، مشيرا إلى المهاجرين غير الشرعيين الذين يستغلون برأيه مناطق "يستحيل تحديد ما إذا كانت في المكسيك أو الولايات المتحدة".

ويريد الرئيس الأميركي الحصول على 5.7 مليارات دولار لبناء الجدار الذي وعد بتشييده خلال حملته الانتخابية. ويرفض خصومه بشكل قاطع الإفراج عن الأموال لمشروع يعتبرونه مكلف وغير مجد.

وكتب السناتور الجمهوري ليندسي غراهام أحد أشد مؤيدي ترامب في بيان الخميس "حان الوقت ليستخدم الرئيس ترامب صلاحيات الطوارئ لتمويل بناء جدار/حاجز على الحدود".

وذكرت وسائل إعلام أميركية عديدة أن البيت الأبيض يفكر في تحويل أموال مخصصة للمساعدة العاجلة لمناطق تضررت بكوارث مثل بورتوريكو، لتمويل بناء حاجز على الحدود.

تحديث (15:45 ت.غ)

توجه الرئيس دونالد ترامب إلى مدينة مكالين في ولاية تكساس الخميس للتأكيد على موقفه بأن البلاد تواجه أزمة لا يمكن حلها إلا بإنفاق مليارات الدولارات لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وتأتي الزيارة إلى المدينة الحدودية في اليوم الـ20 للإغلاق الجزئي للحكومة الذي ترك 800 ألف من الموظفين الفدراليين الأميركيين بلا عمل أو يعملون من دون أجر، بينما يجادل ترامب ورفاقه الجمهوريون مع الديموقراطيين بشأن طلبه تخصيص 5.7 مليار دولار هذا العام لتشييد الجدار.

ورافق ترامب إلى تكساس عضوا مجلس الشيوخ من الولاية وهما الجمهوريان جون كورنين وتيد كروز. وبعد زيارة ترامب، استضاف كورنين جلسة نقاش مع رؤساء بلديات وقضاة وعناصر في جهات إنفاذ القانون وآخرين على صلة بقضية الحدود.

وبدعم من معظم الجمهوريين في الكونغرس، علاوة على الدعم القوي من أكثر مؤيديه حماسا، قال ترامب إنه لن يوقع أي تشريع لإنهاء إغلاق الحكومة لا يخصص التمويل الذي يريده للجدار.

واستمرت الأزمة مع انتهاء اجتماعات ترامب مع زعماء الكونغرس الديمقراطيين بتبادل الاتهامات. وغادر ترامب الأربعاء اجتماعا مع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر، واصفا الاجتماع بأنه "مضيعة للوقت تماما".

ويقول ترامب إن المهاجرين غير الشرعيين والمخدرات يتدفقون عبر الحدود مع المكسيك، رغم الإحصاءات التي تفيد بأن معدل الهجرة غير الشرعية هناك عند أدنى مستوياته في 20 عاما.

وصوت ثمانية جمهوريين مع الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب الأربعاء لصالح تشريع من شأنه إنهاء الإغلاق الجزئي لوزارة الخزانة وبعض الوكالات الأخرى، لكن دون أن يخصص أي أموال للجدار.

لكن زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل أوضح أنه لن يسمح بتصويت المجلس على أي إجراء لا يتضمن تمويل الجدار.

XS
SM
MD
LG