Accessibility links

ترامب يدافع عن سجل إدارته في حماية البيئة


ترامب

دافع الرئيس دونالد ترامب الاثنين عن سجل إدارته في مجال حماية البيئة قائلا إنه توليها اهتماما كبيرا حتى "يتمتع الأميركيون بحياة أفضل ويحصلون على أفضل ماء وهواء في العالم".

وقال الرئيس الذي تواجه إدارته اتهامات بتجاهل التحذيرات من مسألة التغير المناخي، إن إدارته ملتزمة بحماية "جمال وطبيعة أميركا" وإن لديه أشخاصا "رائعون" يعملون في مجال البيئة.

وأكد في كلمة من البيت الأبيض أن الهواء في أميركا "أفضل ست مرات مقارنة بدول عديدة في العالم، وانبعاثات الكربون تراجعت وسوف تستمر في التراجع". وأشار إلى أن الدول الموقعة على اتفاق باريس المناخي الذي انسحبت إدارته منه يعتمدون مستويات من انبعاثات الكربون أعلى من أميركا.

وقال ترامب إن إدارته تعيد النظر في التنظيمات "الخاطئة" التي اعتمدتها الإدارة السابقة في ما يتعلق بالبيئة.

وأشار إلى أنه يجب البحث عن "الحلول العملية" لمشكلة النفايات التي تلقى في البحار وتصل أميركا.

وأكد ترامب رفضه محاولات الديمقراطيين في الكونغرس اعتماد "الاتفاق الأخضر الجديد"، مشيرا إلى أن الخطة المقترحة سوف تتكلف مبالغ طائلة يصعب توفيرها، وسوف تقضي على آلاف الوظائف "وعلى حلم الأميركيين الفقراء والأقليات".

وأضاف ترامب: "سندافع عن البيئة وندافع أيضا عن الازدهار والوظائف في أميركا".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG