Accessibility links

ترامب يدرس معاقبة تركيا.. وماكرون يتهم أنقرة بالعمل مع داعش


مؤتمر صحفي يجمع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء إنه يدرس فرض عقوبات على تركيا بسبب شرائها منظومة صواريخ روسية ملقيا اللوم على سلفه باراك أوباما في عدم بيع نظام صواريخ أميركي لأنقرة.

وعندما سئل ترامب، أثناء مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عما إذا كان سيفرض عقوبات على تركيا بسبب شرائها منظومة صواريخ إس-400 أجاب بالقول "نناقش ذلك ونجري محادثات بشأن ذلك الآن".

وأضاف "كما تعرفون فإن تركيا كانت تريد شراء نظام باتريوت الخاص بنا و(الرئيس السابق باراك أوباما لم يسمح لها بذلك، ولم يسمحوا لتركيا إلا عندما أصبحت مستعدة لشراء نظام آخر".

فيما طالب ماكرون تركيا بمزيد من التوضيحات بشأن شراء منظومة إس 400 الصاروخية الروسية. وقال: "كيف يمكن أن تكون عضوا في الحلف وتعمل مع روسيا وتشتري منها؟"

ماكرون يتهم تركيا بالعمل مع "داعش"

واتهم الرئيس الفرنسي تركيا بـ "العمل أحيانا مع مقاتلين مرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية في عملياتها في شمال سوريا".

وقال في المؤتمر الصحفي المشترك مع ترامب "عندما أنظر إلى تركيا أرى أنها الآن تقاتل ضد من قاتلوا معنا. وأحيانا تعمل مع مقاتلين على صلة بداعش".

ومن المقرر أن يجتمع ماكرون بنظيره التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء.

وأكد ماكرون أن مسألة تنظيم داعش يجب أن تكون واضحة، وقال إن تصرفات تركيا ضد المقاتلين الأكراد الذين ساعدوا الحلفاء في القتال ضد التنظيم المتطرف تظهر الحاجة إلى تحسين التنسيق.

وقال "لقد فقدنا التعاون مع تركيا بشأن الأمن والتجارة والهجرة والاتحاد الأوروبي وفرنسا".

وأضاف ماكرون يجب أن يطرح سؤال حول ما إذا كانت تركيا ترغب في البقاء عضوا في حلف الناتو إذا تمسك أردوغان بتهديده تأخير إجراءات الدفاع في البلطيق إن لم تعلن دول الحلف أن المقاتلين الأكراد إرهابيون.

وأعلن ماكرون تمسكه بتصريحاته حول حلف شمال الأطلسي بعدما وصفه بأنه في "حالة موت دماغي"، ما أثار غضب حلفائه وذلك قبيل افتتاح قمة الحلف في لندن.

وقال ماكرون "أنا متمسك" بتلك التصريحات، فيما كان ترامب قد اعتبر قبل ذلك بساعات أنها "مهينة جدا" للحلف الذي يحتفل الثلاثاء بالذكرى السبعين لتأسيسه.

ترامب: روسيا تريد إبرام اتفاق

وقال ترامب إن روسيا تريد إبرام اتفاق للحد من الأسلحة وآخر نووي وإنه يعتزم ضم الصين إلى هذين الاتفاقين الآن أو لاحقا.

وأوضح "يجب أن أقول إن روسيا تريد إبرام اتفاق بشأن الحد من الأسلحة... روسيا تريد إبرام هذا الاتفاق في غضون أسبوعين. لدى روسيا رغبة شديدة في إبرام اتفاق للحد من الأسلحة وآخر نووي".

وأضاف كما سنضم... الصين بالتأكيد. ربما لاحقا أو الآن".

الخلاف التجاري مع فرنسا

قال ترامب إن هناك مجالا لحل الخلاف التجاري مع فرنسا بشكل سريع، وأكد قوله "نقوم بالكثير من المبادلات التجارية مع فرنسا ولدينا خلاف بسيط".

وأضاف "أعتقد أننا سنتمكن على الأرجح من حله، لكن لدينا علاقة تجارية كبيرة وأنا متأكد أنه خلال وقت قصير سيكون كل شيء على ما يرام".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG