Accessibility links

ترامب يهاجم البنك الدولي: توقف عن إقراض الصين


مبنى البنك الدولي في واشنطن

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء الجمعة، البنك الدولي ودعاه إلى التوقف عن منح القروض للصين، وذلك فيما تستمر المفاوضات بين واشنطن وبكين لوضح حد للحرب التجارية بينهما.

وكتب ترامب على تويتر "لماذا يقرض البنك الدولي المال للصين؟ هل هذا ممكن؟ الصين لديها الكثير من الأموال، وإن لم يكن لديها تصنعها. توقف!".

ويعد هذا الهجوم الأحدث لترامب، فيما تواصل الولايات المتحدة والصين مفاوضاتهما بشأن اتفاق تجاري، وقبل أيام من بدء سريان جولة أخرى من التعريفات الأميركية.

وفي وقت سابق الجمعة، قال مستشار اقتصادي كبير في البيت الأبيض إن الاتفاق التجاري الجزئي مع الصين ما زال في متناول اليد.

ووصف مدير المجلس الاقتصادي الوطني، لاري كودلو، لقناة CNBC المحادثات الجارية مع بكين بأنها "مكثفة"، موضحا أنها تحدث بشكل شبه يومي.

وتتحرك بورصة وول ستريت صعودا وهبوطا مع تعليقات المسؤولين بشأن فرص إبرام اتفاق لإنهاء الحرب التجارية التي اندلعت قبل 20 شهرا.

وكان ترامب قد أعلن في 11 أكتوبر عن "اتفاق كبير للغاية كمرحلة أولى"، لكن الجانبين يحاولان مذاك إضفاء الطابع الرسمي على أي اتفاق يكون مكتوبا.

وأبدى كودلو حذرا حيال مناقشة جولة التعريفات الجمركية التي ستبدا في 15 ديسمبر وتشمل ما قيمته 160 مليار دولار من الواردات الصينية، بما في ذلك المواد الاستهلاكية الشعبية مثل الهواتف المحمولة.

وقال في هذا السياق "ليس هناك مهلة تعسفية"، مضيفا أن القرار النهائي لترامب وحده.

وفي حال سريان التعريفات الجديدة في منتصف ديسمبر، فإن جميع البضائع التي تستوردها الولايات المتحدة من الصين ستكون مشمولة بالرسوم العقابية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG