Accessibility links

ترامب يعد بتوفير موارد مالية للأكراد عبر استثمارات من شركات النفط


الرئيس الأميركي دونالد ترامب -11 أكتوبر 2019

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعد اجتماع حكومي الاثنين، أن عددا محدودا من الجنود الأميركيين سيبقون في سوريا، بعضهم سينتشر على الحدود مع الأردن بينما يقوم البعض الآخر بحماية حقول النفط.

وعقب انسحاب القوات الأميركية من شمال شرقي سوريا، حيث شنت تركيا عملية ضد الأكراد، قال ترامب إن "العدد المحدود" من القوات الأميركية سينتشر في جزء مختلف تماما من سوريا بالقرب مع حدودها مع الأردن وإسرائيل، مؤكدا أن مجموعة أخرى من الجنود ستقوم بـ"حماية النفط".

وقال ترامب: "سنعمل مع أكراد لتوفير موارد مالية لهم عبر استثمارات من شركات النفط"، مشيرا إلى أنه لم يقدم وعودا للأكراد بحمايتهم "لأربعمائة عام".

وأكد ترامب أن وقف إطلاق النار، الذي أشرفت عليه الولايات المتحدة الأميركية، صامد.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أفادت الأحد بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يبحث خطة لإبقاء نحو مائتي جندي أميركي في شرقي سوريا.

وأضافت الصحيفة أن مجموعة من كبار المسؤولين العسكريين اقترحوا خطة على ترامب لإبقاء قوة عسكرية أميركية في سوريا، في مهمة ذات هدفين، يكمن الأول بمنع عودة داعش عقب الهجوم التركي لشمالي سوريا، في حين أن الهدف الثاني يتمثل بمنع قوات النظام السوري وحلفائها الروس من السيطرة على مواقع إنتاج النفط في المنطقة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG