Accessibility links

ترامب يقبل دعوة بيلوسي لإلقاء خطاب حالة الاتحاد


الرئيس دونالد ترامب ونائبه مايك بنس و ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، خلال خطاب حالة الاتحاد في الخامس من فبراير 2019

أعلن البيت الأبيض، الجمعة، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قبل دعوة رئيسة مجلس النواب الديمقراطية، نانسي بيلوسي، لإلقاء خطابه حول حالة الاتحاد في الرابع من فبراير المقبل.

وتأتي الدعوة لإلقاء الخطاب السنوي في الكونغرس في لحظة سياسية صاخبة، مع اتهام ترامب بإساءة استخدام السلطة وإعاقة عمل الكونغرس، وهو يواجه الآن محاكمة في مجلس الشيوخ من شبه المؤكد أنها ستنتهي بتبرئته.

ويتوقع أن تكون المواجهة نارية بين ترامب وبيلوسي، المرأة التي أطلقت التحقيق الرسمي بحقه والذي انتهى باتهامه.

وأرسلت بيلوسي خطابا لترامب قالت فيه "بروحية احترام دستورنا، أدعوك لإلقاء خطابك حول حالة الاتحاد أمام جلسة مشتركة للكونغرس الثلاثاء الرابع من فبراير 2020".

وقبل ترامب "دعوة رئيسة مجلس النواب"، وفق ما قال المتحدث باسم البيت الأبيض هوغان غيدلي.

وتتألف رسالة بيلوسي من ثلاث فقرات تشدد على مبدأ فصل السلطات التي يؤكد عليها الدستور الأميركي.

وسيلقي ترامب الخطاب في مجلس النواب، في نفس الغرفة التشريعية التي أحالته، الأربعاء، إلى المحاكمة أمام مجلس الشيوخ.

وخلال خطاب حالة الاتحاد عام 2019، بدت بيلوسي وكأنها تسخر من ترامب من خلال تصفيقها بطريقة مبالغ بها تحولت إلى مادة للتهكم على وسائل التواصل الاجتماعي. لكنها أكدت بعد الخطاب أنها لم تكن تسخر من ترامب وترحب بدعوته لوضع حد "لسياسة الانتقام".

وساءت العلاقة بينهما أكثر منذ ذلك الحين.

وعشية إحالته إلى المحاكمة، كتب ترامب رسالة غاضبة من ست صفحات إلى رئيسة مجلس النواب متهما إياها بـ"شن حرب مفتوحة على الديمقراطية الأميركية".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG